قرقيزستان تقرر اغلاق قاعدة جوية اميركية على اراضيها

الخميس ٠٥ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٢:١٢ بتوقيت غرينتش

قال رئيس قرغيزستان كرمان بك باقييف الثلاثاء، ان بلاده ستعلن في وقت قريب اغلاق القاعدة الاميركية على اراضيها.

وأشار باقييف بعد محادثات مع الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف في موسكو، الى اتخاذ الحكومة القرغيزية قرارا بهذا الشان، وهي الان بصدد بدء اجراءات ملموسة لاغلاق قاعدة ماناس الجوية.

وادلى باقييف بهذا التصريح بعد ان تلقى وعدا من روسيا بالحصول على قروض ومعونات تزيد قيمتها على ملياري دولار لقرغيزستان.

وتضم القاعدة اكثر من 1000 عسكري وتعتبر مهمة في تامين الامدادات الى القوات الاميركية في افغانستان.

وكانت الولايات المتحدة أنشأت القاعدة في 2001 بعد بداية الحملة العسكرية التي تقودها في افغانستان، لكن دورها زاد اهمية مع سعى الولايات المتحدة لتعزيز طرق للامداد الى افغانستان تتفادى المرور في باكستان حيث تتعرض قوافل الامدادات لمخاطر امنية.

وقالت الولايات المتحدة انها لم تتلق بعد اي اخطار من سلطات قرغيزستان بان القاعدة سوف تغلق وعبر البنتاغون عن الامل ان تستمر المباحثات في هذا الشان.

الى ذلك، قال المتحدث باسم البنتاغون جيوف موريل ان بلاده تجري مباحثات مع سلطات قرغيزستان حول القاعدة الاميركية املا في التوصل الى نتيجة ترضي الجانبين.

وقال مسؤولون اميركيون انه مع ان القاعدة مهمة فان اي قرار باغلاقها لن يوقف العمليات العسكرية في افغانستان.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية جوردون دوجيد: "قوات الولايات المتحدة والتحالف سيكون بامكانها مواصلة العمليات في افغانستان حتى اذا لم توجد قاعدة ماناس".

وقد وضع جيش الاحتلال الاميركي خططا لزيادة عديد القوات الاميركية في افغانستان من 36 الف الى نحو 60 الفا، ومن المتوقع ان يامر الرئيس باراك اوباما بنشر بعض من تلك القوات على الاقل في الايام القادمة.

وفي موسكو قال الرئيس الروسي ميدفيديف انه على الرغم من قرار قرغيزستان فان البلدين سيستمران في التعاون مع الولايات المتحدة بشان افغانستان.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة