زيارة بان لكابول تمت في ظروف صعبة تشهدها افغانستان

الخميس ٠٥ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٢:١٧ بتوقيت غرينتش

قال محمد صديق شكري وزير الاعلام الافغاني السابق ان الزيارة المفاجئة التي قام بها امين عام الامم المتحدة بان كي مون الى كابول الاربعاء، جائت في ظروف سياسية وامنية صعبة تمر بها افغانستان .

وقال شكري في تصريح خاص لقناة العالم مساء الاربعاء، ان افغانستان ومن الناحية السياسية تشهد توترا بحيث ان اللجنة المستقلة للانتخابات اعلنت موعد الانتخابات الرئاسية القادمة، الامر الذي يخالف الدستور ولذلك عارضه البرلمان الافغاني بشدة .

واضاف: ان هذه القضية ستشكل فجوة سياسية كبيرة بعد اربعة اشهر لانه اذا استمرت نشاطات حكومة حامد كرزاي فليس هناك اي مبرر قانوني لاستمرارها واذا لاتستمر الحكومة باعمالها فان مصير هذا البلد سيكون مجهولا ولذلك فان افغانستان تعاني من ازمة سياسية حادة .

وصرح شكري بالقول: ان افغانستان تشهد ايضا ازمة امنية بحيث ان عديد القتلى بين المدنيين من جراء قصف قوات الحلف الاطلسي ارتفع نحو 40 بالمائة خلال عام 2008 مقارنة بالعام الذي سبقه مؤكدا ان هذا الامر يشكل قلقا ثانيا بين الحكومة والامم المتحدة لدرجة طالب الرئيس الافغاني قوات الناتو مرارا بعدم قصف المدنيين الابرياء.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة