المحكمة العليا للامم المتحدة تقسم مياه البحر الاسود بين اوكرانيا ورومانيا

الخميس ٠٥ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٢:٤٦ بتوقيت غرينتش

قضت المحكمة العليا للامم المتحدة ان ملكية اوكرانيا لجزيرة سيربنت وهي نتوء صخري في البحر الاسود، لا يخول للبلاد التمتع بحقوق حصرية في منطقة تحت سطح البحر يعتقد انها غنية بالبترول والغاز وباتت محل نزاع على مدى عقود مع رومانيا حسب المتحدثة باسم الامم المتحدة الثلاثاء.

وقالت ماري اوكابي المتحدثة باسم الامم المتحدة في مؤتمر صحفي: "ان حكم محكمة العدل الدولية قضى برسم حد بحري يقسم المياه الاقليمية للبلدين، وسلمت رومانيا نحو 80 في المائة من المنطقة محل النزاع بحكم صادر بالاجماع اتفق عليه الطرفان" .

ويعتقد ان الرف القاري بهذه المنطقة يحتوى على مخزون كبير من الغاز والنفط الخام، حسبما اضافت المتحدثة.

وكانت قضية رسم الحدود البحرية في البحر الاسود قد بدات في 2004 عندما رفعت رومانيا دعوى ضد اوكرانيا عقب اخفاق ست جولات من الجهود الثنائية المبذولة لتحديد الرف القاري والمناطق الاقتصادية الخاصة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة