مجموعة مجهولة تتبني استهداف مركز الشرطة غربي اثينا

الخميس ٠٥ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٣:٠٣ بتوقيت غرينتش

قالت الشرطة اليونانية الاربعاء في بيان ان مجموعة تطلق تتسمى بـ مجموعة الثوريين تبنت الاعتداء الذي استهدف مركزا للشرطة في الضاحية الغربية لاثينا.
وقالت الشرطة في بيان بعد اتصال هاتفي اجراه مجهول بصحيفة (يونانية) ابلغ المسؤولون فيها الشرطة، وتم العثور على قرص مدمج يحتوي على نص التبني للاعتداء الذي استهدف مركز شرطة كوريدالوس (ضاحية اثينا الغربية) ويحمل توقيع مجموعة الثوريين ،وهي مجموعة غير معروفة حتى الان هذا وقد تم الاتصال بصحيفة تا نيا اليونانية التي ستنشر اليوم النص الكامل للتبني.
وبحسب الشرطة عثر على القرص المدمج في مقبرة باليو فاليرو (ضاحية اثينا الجنوبية) على ضريح الفتى الكسيس غريغوروبوليس الذي قتل برصاص شرطي في اثينا في السادس من كانون الاول مما اثار اعمال عنف غير مسبوقة في البلاد لمدة شهر.
ووقع الاعتداء على مركز الشرطة صباح الثلاثاء ولم يوقع الا خسائر مادية، وكان ثلاثة مجهولين فتحوا النار من رشاشات على مركز الشرطة والقوا قنبلة لم تنفجر.
ورغم ان المهاجمين استخدموا اسلحة جديدة كان المحققون مقتنعين بان مجموعة النضال الثوري اليونانية الارهابية وراء الاعتداء. وهذه المجموعة ادرجت على قائمة المنظمات الارهابية للاتحاد الاوروبي.
وهذه المجموعة التي برزت في 2003 اعلنت مسؤوليتها حتى الان عن 11 اعتداء في
اثينا منها الهجوم بالصواريخ على السفارة الاميركية في كانون الثاني/يناير 2007 الذي لم تسبب باضرار مادية فقط.
وكانت المجموعة نفذت الاعتداء الاخطر في الخامس من كانون الثاني/يناير ضد شرطيين امام وزارة الثقافة في وسط اثينا حيث اصيب شرطي بجروح بالغة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة