محكمة باكستانية تفرج عن العالم النووي عبد القدير خان

السبت ٠٧ فبراير ٢٠٠٩ - ٠١:١٥ بتوقيت غرينتش

قضت المحكمة العليا في العاصمة الباکستانية اسلام اباد الجمعة بالافراج عن العالم النووي الباکستاني عبد القدير خان.

وقال اقبال جعفري محامي الدفاع عن خان "انه الآن رجل حر، ورفعت المحكمة العليا في باکستان الاقامة الجبرية وقيود السفر التي کان يخضع لها خلال السنوات الخمس الماضية".

وفرضت الاقامة الجرية عام 2004 على خان الذي ينظر اليه باعتباره بطلا قوميا لقيادة البرنامج النووي الباکستاني بعد أن أدلى باعترافات متلفزة عن تسريب أسرار نووية.

وفي أول تصريح اعلامي مباشر له خلال خمس سنوات من منزله بأحد الأحياء الراقية في اسلام أباد قال خان، انه سيسافر الى مدن أخرى لرؤية أقاربه وأصدقائه.

وکان خان من قبل يدلي بتصريحاته لوسائل الاعلام من خلال الهاتف والرسائل والبريد الالکتروني.

وخلال الشهرين الأخيرين کان يکتب بشکل منتظم أعمدة في احدى الصحف اليومية الناطقة باللغة الأوردية وأکد خان أنه لن يشارك في أنشطة نووية وأنه سيؤسس بدلا من ذلك بعض المعاهد التعليمية لنشر التعليم الهندسي والصناعي.

يشار الى أن الحکومة الباکستانية منعت في السابق اجراء مقابلات مع خان من قبل مفتشي الوکالة الدولية للطاقة الذرية.

وعفا الرئيس الباکستاني السابق برويز مشرف عن خان الذي يطلق عليه کثير من الباکستانيين لقب أبو القنبلة الذرية الباکستانية، العفو لکنه خضع للاقامة الجبرية في منزله عام 2004.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة