شرطي يطلق الرصاص على حارس خارج مقر السفير الاميركي في اثينا

السبت ٠٧ فبراير ٢٠٠٩ - ٠١:٤٦ بتوقيت غرينتش

اعلن مسؤولون يونانيون الاربعاء ان شرطيا اطلق النار على حارس امن خارج مقر اقامة السفير الاميركي في العاصمة اثينا، فاصابه بجروح خطيرة.

ويرقد حارس الامن البالغ من العمر 31 عاما في المستشفى في حالة خطيرة بعدما اصيب برصاصة في الرقبة.

وقال السفير الاميركي دانييل ف. سبيكهارد في بيان له: "اريد ان اعبر عن تعاطفي لما يمر به هذا الحارس الشاب واسرته واتمنى له الشفاء العاجل".

وقال رئيس مركز الشرطة في حي امبيلوكيبي باثينا للمحققين: "ان الشرطي لم تطبق عليه اي عقوبات تأديبية من قبل". غير ان مصادر الشرطة قالت ان الضابط وبخ في الماضي واضافت انه هدد في السابق ايضا حارس امن اخر بالسلاح.

وقال مسؤول بالشرطة رفض الكشف عن هويته: "قدم الضابط عشرة تفسيرات مختلفة للحادث" واضاف "لديه مشکلات نفسية على ما يبدو".

وجاء حادث اطلاق النار بعد هجوم بالمسدسات والقنابل على مرکز للشرطة اليونانية يوم الثلاثاء والذي اصيب فيه شخص واحد.

واعلنت مجموعة غير معروفة من قبل تحمل اسم "الفئة المتمردة" المسؤولية الاربعاء على قرص مدمج عثرت عليه الشرطة بعد مكالمة من مجهول لصحفية مسائية محلية ولم تتمكن الشرطة في الحال من التحقق من صحة هذه المزاعم.

وقالت مصادر في الصحفية ان بيان المجموعة وصف الاسلحة المستخدمة في هجوم يوم الثلاثاء ووجه تهديدات الى الشرطة کما اشار الى ان رجال السياسة والصحفيين يمكن استهدافهم.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة