ايفانوف يدعو ادارة اوباما لاعادة التفاوض بشان نزع الاسلحة

السبت ٠٧ فبراير ٢٠٠٩ - ٠١:٥٤ بتوقيت غرينتش

دعا نائب رئيس الوزراء الروسي سيرغي ايفانوف الجمعة الادارة الاميركية الجديدة الى اعادة التفاوض على معاهدة نزع الاسلحة النووية محذرا في الوقت ذاته من ان مشروع واشنطن نشر درع مضادة للصوريخ في اوروبا الشرقية لن يسهل الامور.

وقال ايفانوف المقرب من رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين ان الوقت حان للمضي قدما على طريق تجديد معاهدة الحد من الاسلحة الاستراتيجية.

وبهذا الصدد ايضا اعلن المتحدث باسم البيت الابيض روبرت غيبس الجمعة ان الولايات المتحدة تريد تعاونا اكبر واعمق مع روسيا في القضايا ذات المصالح الوطنية المشتركة.
وقال المتحدث في مؤتمره الصحافي اليومي ان هذه الادارة ستكون صريحة مع الروس عندما لن نكون على توافق معهم، ولكن يمكننا السعي الى تعاون اكبر واعمق واهم حول القضايا ذات المصالح الوطنية المشتركة.
واضاف: كل اشارة لتعزيز التعاون من جانب روسيا هو شيء نرغب في شجيعه،ونحن على عجل من امرنا لمواصلة العمل معهم حول المواضيع التي توجد ارضية تفاهم حولها بيننا وبينهم.
وهذه المعاهدة التي سمحت بخفض كبير في ترسانتي البلدين النوويتين بعد التوقيع عليها في ،1991 كان مفترضا ان يعيد البلدان التفاوض حولها، الا ان هذه المفاوضات ظلت مجمدة في ادراج ادارة بوش السابقة، ولكن ادارة اوباما بدأت مفاوضات للتوقيع على المعاهدة بصيغة جديدة في غضون عام واحد.
كما اعلن البيت الابيض الجمعة ان نائب الرئيس جوزف بايدن سيلتقي نائب رئيس الوزراء الروسي سيرغي ايفانوف نهاية الاسبوع على هامش المؤتمر الدولي للامن المنعقد في ميونيخ بالمانيا.
وكانت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون تعهدت في كانون الثاني/يناير مباشرة بعد تعيينها باعادة التفاوض سريعا جدا حول معاهدة الحد من الاسلحة الاستراتيجية مع روسيا وان حكومة اوباما قالت انها تريد التوقيع على المعاهدة خلال عام.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة