اميركا تأسف لخطة روسيا باقامة قواعد في مناطق بجورجيا

السبت ٠٧ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٢:٢٤ بتوقيت غرينتش

اعربت الحكومة الاميركية عن اسفها الجمعة بشان خطة روسيا لاقامة قواعد عسكرية في منطقتين انفصاليتين بجورجيا وقالت ان ذلك خرق لاتفاقيات وقف اطلاق النار بين موسكو وتفليس.

وقالت وزارة الخارجية الاميركية ان روسيا وافقت بعد حربها القصيرة مع جورجيا العام الماضي على اعادة قواتها الى الاعداد التي كانت عليها قبل الحرب والى مواقعها في منطقتي اوسيتيا الجنوبية وابخازيا.

وصرح روبرت وود المتحدث باسم الخارجية الاميركية بالانابة ان"احدث تعزيز تم اعلانه للوجود العسكري للاتحاد الروسي في منطقتي ابخازيا واوسيتا الجنوبية دون موافقة الحكومة الجورجية ينتهك بشكل واضح هذا الالتزام."

وقالت الخارجية الاميركية ان خطط روسيا تشمل اقامة قاعدة بحرية في ميناء اوتشامشير وقواعد للجيش في ابخازيا واوسيتيا الجنوبية بالاضافة الى احتمال وجود طائرات مقاتلة.

وقال وود ان هذه القواعد "ستخرق سيادة جورجيا ووحدة اراضيها " والتي الزمت روسيا نفسها بها في قرارات مجلس الامن الدولي.

ونشبت حرب لمدة خمسة ايام بين روسيا وجورجيا في اغسطس اب عندما صدت القوات الروسية هجوما جورجيا على اوسيتيا الجنوبية التي الغت الحكم الجورجي في اوائل التسعينات.

وصرح متحدث باسم حلف الاطلسي الجمعة بان الامين العام لحلف الاطلسي ياب دي هوب شيفر ونائب رئيس الوزراء الروسي سيرجي ايفانوف "اتفقا على الا يتفقا" بشان خطط روسيا الرامية الى اقامة قواعد عسكرية في جورجيا وذلك في اول اتصالات على مستوى سياسي بين الحلف وروسيا منذ حرب روسيا مع جورجيا.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة