تركيا تدرس عودة فرنسا الى الحلف الاطلسي

السبت ٠٧ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٢:٢٧ بتوقيت غرينتش

اعلن وزير الخارجية التركية علي باباجان ان بلاده تدرس قرار فرنسا بالعودة الى البنية العسكرية لحلف شمال الاطلسي مشيرا الى احتمال معارضة انقرة لذلك اذا استمرت فرنسا في اعاقة دخول تركيا الى الاتحاد الاوروبي.

وقال باباجان في حديث نشر السبت في الصحف التركية ان "الاجراءات لعودة فرنسا هي مدار بحث في الحلف الاطلسي. ولا نعلم حتى الساعة ان "عودة فرنسا الى الحلف الغربي" هي مسألة سياسية اكثر منها قانونية ويعتبر غالبية حلفاء شمال الاطلسي هذا الامر ايجابيا لكننا لا نزال ندرسه".

وفرنسا العضو المؤسس لحلف شمال الاطلسي في 1949 والتي اصبحت قوة ذرية مستقلة, تركت القيادة المشتركة للحلف في 1966 قبل ان تعود جزئيا في التسعينيات.

وفي 2007 ربط الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي العودة الكاملة لفرنسا الى القوات العسكرية لحلف شمال الاطلسي بتحقيق تقدم ملموس في السياسة الاوروبية الدفاعية.

واصبحت تركيا عضو في الحلف منذ 1952.

وفرنسا هي احدى الدول التي تعرقل بقوة دخول تركيا الى الاتحاد الاوروبي منذ اطلاق مفاوضات الانضمام في 2005.

ويعارض الرئيس الفرنسي بشدة انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي عارضا في المقابل شراكة مميزة ترفضها انقرة.

ورغم ذلك, وخلافا لبعض التوقعات, وفت فرنسا بوعودها بفتح فصول (10 من اصل 35) خلال رئاستها للاتحاد الاوروبي (النصف الثاني من 2008) لتفادي ازمة مع انقرة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة