زيادة کبيرة في عدد حالات الانتحار بين أفراد الجيش الاميرکي الشهر الماضي

السبت ٠٧ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٢:٣٥ بتوقيت غرينتش

ذكر الجيش الاميركي الخميس ان عدد حالات الانتحار بين جنوده خلال شهر كانون الثاني/يناير الماضي يمكن ان تصل الى 24 حالة وذلك بعد ايام فقط من اعلان الجيش ان معدل حالات الانتحار بين جنوده وصل الى اعلى مستوى له منذ عقود خلال عام 2008 .

واكد الجيش الاميركي وقوع سبع حالات انتحار الشهر الماضي الا انه اشار ان هناك 17 حادثا اخر يشتبه بانها حوادث انتحار ولا تزال رهن التحقيق.

ويمكن مقارنة هذا الرقم بوقوع خمس حالات انتحار في كانون الثاني/يناير من عام 2008 وست حالات في نفس الشهر من عام 2007 و10 حالات انتحار في نفس الشهر من عام 2006 ، حسبما ذكر متحدث باسم الجيش الاميركي.

وقال الجيش الاميركي في نهاية كانون الثاني/يناير الماضي انه خلال عام 2008 انتحر ما لا يقلا عن 128 جنديا وهو الرقم الذي يمكن ان يرتفع نظرا لوجود 15 حالة وفاة لا تزال رهن التحقيق.

ويمثل عدد 128 حالة انتحار اكبر عدد من نوعه خلال عام واحد منذ ان بدا الجيش في تتبع حوادث الانتحار في عام 1980 .

وشهد عام 2007 وقوع 115 حالة انتحار. وتزايدت اعداد المنتحرين للعام الرابع على التوالي رغم التحسينات الهائلة لتحديد وعلاج الجنود الذين يظهر عليهم سلوك انتحاري .

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة