البيت الأبيض ينوي نقل إدارة انتاج الأسلحة النووية للبنتاغون

السبت ٠٧ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٢:٥٠ بتوقيت غرينتش

أفادت صحيفة نيويورك تايمز في عدد اليوم السبت ان إدارة الرئيس الأميرکي باراك أوباما تدرس نقل إدارة انتاج الأسلحة النووية من وزارة الطاقة إلى وزارة الدفاع (البنتاجون).

وأضافت الصحيفة أن التغيير الذي أفاد التقرير بأنه سينهي أکثر من 60 عاما من السيطرة المدنية لتصنيع القنابل النووية سيعني السماح لوزارة الطاقة بالترکيز بشکل أکبر على أبحاث الطاقة والانتاج والصيانة.

وتابعت الصحيفة أن البيت الأبيض أمر الوزارتين بدراسة تکاليف ومزايا نقل معملين وطنيين يصممان الأسلحة وموقع في ولاية نيفادا يمکن اختبار الأسلحة به وکل أو أجزاء من أربع محطات تصنع وتتولى صيانة القنابل وتخزن الوقود اللازم للأسلحة.

وجاءت الفکرة في وثيقة صادرة عن مکتب الإدارة والميزانية بالبيت الأبيض أرسلت إلى الوزارتين وحصلت الصحيفة على نسخة منها. وقالت الصحيفة إن الوزارتين أمامهما مهلة حتى 30 سبتمبر أيلول للانتهاء من الدراسة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الإشراف على تنظيف محطات الأسلحة الملوثة سيظل تحت إدارة وزارة الطاقة.

وأفادت الصحيفة بأنه لم يتسن الحصول على تعليق من مسؤولي وزارة الطاقة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة