المغرب تشكل "خلية يقظة" لمواجهة الازمة الاقتصادية العالمية

السبت ٠٧ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٣:١٠ بتوقيت غرينتش

قامت الحكومة المغربية بتشكيل "خلية يقظة استراتيجية" لمتابعة تداعيات الازمة العالمية على الاقتصاد المغربي خاصة في مجال النسيج واجزاء السيارات.

واعلنت مصادر رسمية مغربية ان من مهمات هذه الخلية ايضا اقتراح سلسلة اجراءات عاجلة للحكومة من اجل تخفيف تداعيات الازمة الاقتصادية العالمية على الانتاج الصناعي المعد للتصدير.

وقال وزير الاقتصاد والمالية صلاح الدين مزوار الذي يترأس هذه الخلية والتي تضم عددا من الوزارات بالاضافة الى منظمات مهنية، انه سيتم اتخاذ اجراءات في اطار شراكة بين الحكومة والبنوك والقطاع الخاص لتطويق تداعيات الازمة الاقتصادية العالمية على قطاعات الاقتصاد المغربي الاكثر تاثرا والحفاظ على مناصب الشغل وتفادي البطالة.

واشار الى ظهور تداعيات الازمة المالية والاقتصادية العالمية على المغرب في قطاعات الاقتصاد الموجهة نحو التصدير (النسيج واجزاء السيارات) وقال: "ينبغي الحفاظ على التعبئة واليقظة والثقة وخاصة على تفاعلية جميع الفاعلين" من اجل المحافظة على الاقتصاد امام الصدمات الخارجية.

وطمان الوزير المغربي بالمقابل الى ان "اجراءات تحفيزية" قد اعدت للحفاظ على تدفق التحويلات التي تكتسي اهمية سواء بالنسبة لعائلات المغاربة المقيمين في الخارج او لمداخيل البلاد من العملة الصعبة.

وتعد قطاعات تجهيز السيارات التي يعتمد نشاطها على طلبات قطاع السيارات الاوروبي الذي يعيش حاليا ازمة "الاكثر تضررا"، حيث تراجعت صادراتها نحو السوق الاوروبي بنسبة 30 بالمئة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة