النفط يهبط دون 40 دولارا بفعل المخاوف الاقتصادية

السبت ٠٧ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٣:١٢ بتوقيت غرينتش

انخفضت أسعار العقود الاجلة للنفط دون 40 دولارا للبرميل الجمعة إذ طغت التوقعات بضعف الاقتصاد على محاولات منظمة أوبك للحد من الامدادات ورفع الاسعار.

وتترقب الاسواق صدور بيانات الوظائف الاميركية في القطاعات غير الزراعية اليوم ومن المتوقع أن تزيد البيانات الصورة قتامة وذلك بعد يوم من صدور بيانات أظهرت أن طلبات إعانة البطالة ارتفعت إلى أعلى مستوى منذ 26 عاما.

وفي الساعة 12:28 بتوقيت غرينتش انخفض سعر الخام الاميركي الخفيف لشهر اذار/ مارس 1.25 دولار للبرميل إلى 39.92 دولار. كما انخفض مزيج برنت 71 سنتا إلى 45.75 دولار للبرميل.

ويقل سعر الخام الاميركي الخفيف بشدة عن مزيج برنت لأن المخزونات في منطقة كاشنيج بولاية أوكلاهوما وهي نقطة التسليم للتعاملات الاجلة في الخام الاميركي بلغت مستويات قياسية.

وأدت الأزمة المالية العالمية إلى تراجع الطلب وارتفاع مخزونات الوقود وهو ما دفع سعر النفط للهبوط بأكثر من 100 دولار للبرميل من أعلى مستوى له على الاطلاق فوق 147 دولارا للبرميل الذي سجله في تموز/يوليو الماضي.

وتنبأ باولو سكاروني رئيس شركة ايني أكبر شركة نفطية في ايطاليا اليوم بأن سعر النفط قد يظل عند مستوى 40 دولارا للبرميل حتى نهاية العام الجاري.

وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية يوم الاربعاء أن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للطاقة في العالم قفزت الاسبوع الماضي 7.2 مليون برميل لتصل إلى أعلى مستوى لها في 18 شهرا متجاوزة توقعات المحللين لزيادة قدرها 2.8 مليون برميل.

ووافقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) على تخفيضات انتاجية حجمها الاجمالي 4.2 مليون برميل يوميا منذ ايلول/سبتمبر.

وقد تقرر أوبك خفضا انتاجيا إضافيا في اجتماعها الشهر القادم وقال مصدر بالمنظمة إن خفضا قدره مليون برميل يوميا ربما يجري مناقشته.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة