وفد حماس يناقش التهدئة في دمشق، وباراك يعتبر المحادثات في منتصف الطريق

الأحد ٠٨ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٩:٢٦ بتوقيت غرينتش

اعلن المتحدث باسم حركة المقاومة الاسلامية "حماس" فوزي برهوم اليوم الاحد، ان وفد الحركة لمحادثات القاهرة يجري مشاورات مع قادة حماس في دمشق قبل ان يعود مساء اليوم الى مصر لاستكمال المباحثات حول التهدئة.

وقال برهوم: ان البحث في دمشق سيتركز حول الرد الاسرائيلي على مطالب حماس، مضيفا ان التهدئة قد تكون خلال ايام في حال تلقت الحركة ضمانات حول رفع الحصار وفتح المعابر.

واكد برهوم ان اغلاق ملف الجندي الاسرائيلي الاسير جلعاد شاليط مرتبط باطلاق سراح اسرى فلسطينيين.

من جهة اخرى، رأى وزير الحرب الاسرائيلي ايهود باراك ان المحادثات التي تجري في القاهرة اصبحت في منتصف الطريق بشان الوضع في قطاع غزة، ومسالة الجندي الاسير جلعاد شاليط.

وقبيل مشاركته في الاجتماع الاسبوعي للحكومة قال باراك: ان حماس تلقت ضربة قوية في الحرب الاخيرة، ما اجبرها على الالتزام بوقف اطلاق النار.

واضاف: ان مصر تلعب دورا اساسيا كونها معنية بوقف تهريب الاسلحة الى القطاع، وباستطاعتها المساهمة في اطلاق سراح شاليط.

في هذه الاثناء، اعلنت سلطات الاحتلال الاسرائيلي انها ستفتح معبري كرم ابو سالم والمنطار اليوم جزئيا لادخال مساعدات انسانية الى قطاع غزة.

واوضح رئيس اللجنة الفلسطينية لادخال البضائع رائد فتوح ان الجانب الاسرائيلي ابلغه انه سيسمح بدخول 121 شاحنة من المساعدات،ونحو 120 شاحنة خاصة بالقطاع الزراعي.

واشار فتوح الى ان سلطات الاحتلال لم تتحدث عن فتح معبر الشجاعية لادخال الوقود اللازم لتشغيل محطة الكهرباء في القطاع.

ميدانيا، اعلن ناطق باسم جيش الاحتلال الاسرائيلي ان صاروخا اطلق من قطاع غزة سقط بالقرب من مستوطنة سيديروت.

واضاف المصدر العسكري الاسرائيلي ان الصاروخ انفجر في قرية نيرام الزراعية قرب سيديروت، مشيرا الى انه الحق اضرارا بالمنطقة.

وياتي اطلاق الصاروخ اثر مواصلة الاحتلال الاسرائيلي استهداف المدنيين في غزة، واستمرار الحصار على القطاع.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة