عالم دين بحريني:الحركة الاحتجاجية تاتي ردا على تردي الاوضاع في البلاد

السبت ١٤ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٩:٥٤ بتوقيت غرينتش

المنامة (العالم) - 14-2- 2009- قال الشيخ عبد الجليل المقداد احد المدرسين في الحوزة العلمية في البحرين ان الحركة الاحتجاجية لجمع من الناشطين البحرينيين تاتي ردا على تردي الاوضاع في البلاد ولمايعانيه الناس من ظلم واضطهاد وفساد تمارسه الاجهزة الامنية.

وكانت مجموعة من الناشطين البحرينيين نفذوا اضرابا عن الطعام الجمعة ليلا للمطالبة باطلاق سراح معارضين يفترض ان تبدأ محاكمتهم في 23 شباط/فبراير واحتجاجا على تدهور الاوضاع العامة في البحرين.

وقال الناشطون في بيان مقتضب ان الاضراب عن الطعام يأتي احتجاجا على تدهور الاوضاع العامة في البحرين وللمطالبة باطلاق سراح المعتقلين السياسيين وعلى رأسهم امين عام حركة حق حسن المشيمع والشيخ محمد المقداد.

وقال الشيخ المقداد في تصريح ادلى به عصر السبت لقناة العالم ان النظام البحريني يعتقد بان القبضة الامنية هي السبيل الوحيد لعلاج اوضاع البلاد الا انه يخطا لان هذا النظام جرب الاساليب الامنية في احداث التسعينات ولم تؤد الى اي نتيجة.

وصرح ان هذه الخطوة تاتي من اجل تحسين اوضاع البلاد وكذلك الافراج عن المعتقلين السياسيين خاصة حسن المشيمع والشيخ محمد المقداد .

وصرح ان احساسنا الوطني يحتم علينا ان نقوم باحتجاجات سلمية من اجل استباب الامن في البلاد واستقرارها ونرجو ان تكون هذه الخطوات فاعلة وان تلقي اذانا صاغية من هذا النظام مؤكدا انه اذا تعنت النظام فسوف يدخل البلاد في اوضاع متازمة.

وتابع الشيخ المقداد ان الشعب البحريني يريد من النظام ايضا منع التجنيس الممنهج للاجانب الذي يراد منه تغيير التركيبة السكانية في البلد وتضييع حقوق جهة معينة وهي الطائفة الشيعية.

tt-14-14:51

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة