لاريجاني يدعو واشنطن الى تغيير سياستها تجاه ايران

السبت ١٤ فبراير ٢٠٠٩ - ٠١:٤٩ بتوقيت غرينتش

دعا رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني الولايات المتحدة الى تغيير سلوكها تجاه الشعب الايراني.

وخلال لقائه وفدا اعلاميا يونانيا بطهران، أكد لاريجاني أن المشاكل بين طهران وواشنطن لا تحل بالاقوال والتصريحات بل باجراءات عملية.

وقال في معرض اجابته على سؤال بشأن مستقبل العلاقات بين ايران والولايات المتحدة في ضوء تصريحات الرئيس الامريكي الجديد : ان المشاكل بين ايران وامريكا ليست مشاكل عاطفية بحيث يمكن حلها عبر الاقوال والتصريحات وانما بحاجة الى اجراءات عملية، ويتعين على امريكا تغيير سلوكها تجاه الشعب الايراني.

واشار لاريجاني الى دعم امريكا للنظام السابق، ومحاولتها للقيام بانقلاب في بداية انتصار الثورة الاسلامية والمساندة العملية لصدام خلال الحرب، مضيفا: ان امريكا انتهكت في الماضي حقوق الشعب الايراني ومارست سلوكا عنيفا وغير منطقي تجاه شعوب ايران والتطورات في افغانستان والعراق ولبنان وفلسطين مما الحق الضرر بشعوب المنطقة وبامريكا نفسها.

وكان الرئيس الاميركي باراك اوباما قد أعرب الاثنين الماضي عن امله في حصول انفراجات في الاشهر المقبلة بين الولايات المتحدة وايران تتيح الجلوس وجها لوجه الى طاولة واحدة.

ورد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد على هذا الكلام الثلاثاء بالتاكيد على ان بلاده مستعدة للحوار مع الولايات المتحدة ولكن بالمساواة والاحترام المتبادل.

لكنه قال أن اوباما سيعاني من صعوبة في تطبيق سياسة "التغيير" التي يحمل لواءها بسبب الضغوط الصهيونية.

وحول المسالة النووية، أكد لاريجاني أن الموضوع النووي الايراني يحل عبر الحوار والتفاوض، وان واشنطن هي التي وضعت العراقيل امام التوصل الى حل، معتبرا أن سياسة الكيل بمكيالين الاميركية ازاء التطورات في المنطقة تؤدي الى تفاقم الازمات فيها.

وفي معرض رده على ما يعرف بالهولوكوست قال لاريجاني: ان هناك آراء ورؤى متباينة في العالم، ولكن هذا الموضوع لا يتعلق بنا ولا توجد حساسية تجاهه، واذا وقعت هذه الحادثة في الغرب فانها تبعث على الاسف، واذا لم تقع فيجب مناقشتها بشكل حر، في الثقافة الشرقية والاسلامية لا توجد مثل هذه الحوادث.

ووصف لاريجاني احداث غزة بانها هولوكوست حقيقي في المنطقة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة