وزراء خارجية الدول الصناعية يتعهدون بتثبيت الاقتصاد العالمي والاسواق

الأحد ١٥ فبراير ٢٠٠٩ - ١٠:١٦ بتوقيت غرينتش

تعهد وزراء مالية مجموعة الدول السبع الاقتصادية الكبرى في ختام اجتماعهم بروما السبت، بالعمل على تثبيت استقرار الاقتصاد العالمي والاسواق المالية بصفة اولوية ملحة.

واعلنوا في البيان الختامي المشترك انهم سينفذون اصلاحات عاجلة للنظام المالي الدولي مع تمسكهم بعدم الانسياق وراء السياسة الحمائية بعد ان دعوا الى ضرورة التوصل الى قرارات طموحة في مفاوضات الدوحة حول تحرير التجارة العالمية.

وجاء اجتماع وزراء الدول الصناعية الكبرى السبع في العالم وهي الولايات المتحدة وألمانيا واليابان وفرنسا وايطاليا وبريطانيا وكندا، ورؤساء بنوكها المركزية في روما لمناقشة كيفية معالجة الازمة المالية العالمية وسط مطالبة شعبية بضرورة حماية الفقراء وذوي الدخل المحدود من التقلبات الاقتصادية الحالية.

وكانت المخاوف قد تصاعدت داخل الاجتماع وخارجه من انتشار الحمائية حيث تحاول الحكومات حماية الوظائف المحلية وصناعاتها الوطنية وسط الانكماش الاقتصادي.

ويذكر ان وزراء مالية ومحافظو البنوك المركزية لمجموعة السبعة الكبرى التقوا في روما خلال يومي الجمعة والسبت لمناقشة التباطؤ الاقتصادي العالمي وايجاد حلول ممكنة لتخفيف الأزمة المالية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة