اميركا تستنجد بالمهاجرين وتغريهم بمنحهم الجنسية مقابل تجنيدهم

الأحد ١٥ فبراير ٢٠٠٩ - ١٠:٢٢ بتوقيت غرينتش

قالت صحيفة نيويورك تايمز الاحد، ان وزارة الدفاع الاميركية" البنتاغون" ستبدأ في تجنيد المهاجرين من ذوي المهارات على اساس مؤقت في الجيش الاميركي وستعرض عليهم منحهم الجنسية الاميركية في فترة قصيرة.

وذكرت الصحيفة نقلا عن مسؤولين عسكريين انه بموجب البرنامج المقترح، فان المجندين سيكونون قادرين على ان يصبحوا مواطنين اميركيين في مدة لا تزيد عن ستة اشهر.

واوضحت ان الجيش الاميركي الذي يتعرض لضغوط بسبب الحربين في العراق وافغانستان الباب امام المهاجرين من حملة التاشيرات المؤقتة اذا عاشوا في الولايات المتحدة مدة عامين على الاقل.

واضافت الصحيفة " في البداية سيقتصر البرنامج على تجنيد الف شخص في الجيش على مستوى البلاد في عامه الاول، وفي حال نجاح البرنامج التجريبي فانه سيمتد الى فروع اخرى من القوات الاميركية بحيث يجند نحو 14 الف متطوع في العام"

واشارت الصحيفة الى ان القائمون على التجنيد يتوقعون ان يكون المهاجرون اكثر ثقافة ويعرفون عددا اكبرمن اللغات ولديهم خبرة واسعة تفوق اقرانهم الاميركيين مما يساعد الجيش على ملء شواغر في الرعاية الطبية والترجمة والتحليل الاستخباراتي الميداني".

ونقلت الصحيفة عن الجنرال بنجامين فريكلي كبير ضباط التجنيد في الجيش قوله "الجيش الاميركي يجد نفسه في بلدان مختلفة يعد الالمام بثقافتها امر ضروري"، مضيفا"سيكون بين هذه المجموعة عدد من اصحاب المواهب".

وتاتي خطوة البنتاغون هذه في ظل ازدياد وتيرة الهجمات التي تستهدق القوات الاميركية افغانستان التي يتوقع أن يتخذ الرئيس باراك أوباما حيال ذلك في الايام القليلة القادمة قرارا بشأن ارسال 25 الف جندي إلى جانب 37 ألف جندي أميرکي موجودين بالفعل هناك.

كما تاتي هذه الخطوة في ظل ارتفاع عدد قتلى الجنود الأميركيين بالعراق في العام منذ احتلال هذا البلد في مارس/ آذار 2003 إلى ما يزيد عن 4238 قتيلا وفقا لاعترافات البنتاغون.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة