بعد قطيعة طويلة، موفد سعودي في دمشق يحمل رسالة من عبدالله الى الاسد

الأحد ١٥ فبراير ٢٠٠٩ - ٠١:٠٥ بتوقيت غرينتش

تلقى الرئيس السوري بشار الأسد الاحد، رسالة شفوية من الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز، في خطوة هي الاولى من نوعها بين البلدين بعد قطيعة طويلة.

ونقل الرسالة مبعوث الملك السعودي رئيس الاستخبارات مقرن بن عبد العزيز، وقالت وكالة الأنباء السورية إنها تتعلق بالعلاقات الثنائية، وآخر التطورات في المنطقة واهمية التنسيق والتشاور بين الجانبين لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين والشعوب العربية.

وذكرت الوكالة أن الأسد حمّل بدوره الموفد السعودي رسالة الى الملك عبد الله تتعلق بمستجدات الاوضاع في المنطقة لا سيما بعد العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة، واهمية تحقيق التضامن العربي لمواجهة التحديات التي تتعرض لها الامة العربية وخاصة على الساحة الفلسطينية.

من جانب آخر، يصل الى دمشق غدا الاثنين الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى في زيارة تستمر يومين يلتقي خلالها الرئيس السوري بشار الاسد.

وقال مصدر في الجامعة العربية ان لقاء الاسد ـ موسى سيبحث العلاقات العربية وكيفية تعزيزها خصوصا بعد المصالحات التي تمت على هامش قمة الكويت الشهر الماضي.

وأضافت المصادر نفسها إن زيارة موسى تأتي لرأب الصدع العربي وتعزيز التضامن لمواجهة التحديات وتداعيات العدوان الاسرائيلي الاخير على قطاع غزة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة