الجهاد الاسلامي ترفض ربط ملف التهدئة باطلاق سراح شاليط

الأحد ١٥ فبراير ٢٠٠٩ - ٠١:٣٤ بتوقيت غرينتش

اعلنت حركة الجهاد الاسلامي رفضها الشروط الاسرائيلية بشان ربط ملف التهدئة بموضوع اطلاق سراح الجندي الاسير لدى المقاومة جلعاد شاليط وحملت كيان الاحتلال مسؤولية اي فشل لتفاهمات التهدئة.

وقال القيادي في حركة الجهاد الاسلامي خضر حبيب في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاحد : ان العدو الصهيوني يحاول ابتزاز الطرف الفلسطيني من اجل كسب تنازلات بشان التهدئة وتحقيق مكاسب سياسية على حساب الشعب الفلسطيني.

ونصح حبيب الشعب والمقاومة الفلسطينية بالتنبه لذلك وقال: المقاومة تحمل العدو الصهيوني مسؤولية انهيار او فشل تفاهمات التهدئة

. وحول الجندي الاسير الاسرائيلي جلعاد شاليط قال هذا القيادي في الجهاد الاسلامي: الجندي الاسير له علاقة بصفقة تبادل الاسرى وعلى الجانب المصري ان يلزم العدو الصهيوني بالتفاهمات وان لم يتم ذلك فعليه ان يعلن للملا تحميل العدو الصهيوني مسؤولية فشل الجهود المبذولة لتحقيق التهدئة وعليه انذلك فتح معبر رفح

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة