لاريجاني يهاتف رئيسي البرلمان السوري واللبناني بشأن غزة

الأحد ١٥ فبراير ٢٠٠٩ - ٠١:٤٦ بتوقيت غرينتش

اجرى رئيس مجلس الشورى الاسلامي في ايران علي لاريجاني الاحد، اتصالا هاتفيا مع نظيريه السوري محمود الابرش واللبناني نبيه بري كلا على انفراد حول الاوضاع المتأزمة التي يعيشها الشعب الفلسطيني خاصة في قطاع غزة.

وقال لاريجاني "ان الظروف الراهنة لاهالي غزة مازالت صعبة ولا يمكن ان تطاق وان الابرياء في غزة مازالوا يعيشون تحت الحصار وفي وضع مؤسف" .

واضاف ان "هناك ضرورة ملحة لكي تقوم الدول الاسلامية بتقديم الدعم للشعب الفلسطيني في غزة من اجل تحسين وضعه المعيشي ولابد ان يتم اتخاذ اجراءات اكثر تاثيرا في هذا السياق ".

ووصف لاريجاني الاجراءات والمساعي التي اتخذتها ايران بهذا الخصوص بانها تمثل واجبا انسانيا واسلاميا قائلا ان "ايران تنوي عقد مؤتمر لرؤساء برلمانات الدول الاسلامية اواسط الشهر المقبل بشان غزة ومن اجل تقديم الدعم للمقاومة الفلسطينية".

واعتبر هذا المؤتمر بانه فرصة قيمة لايصال نداء الشعب الفلسطيني المظلوم الى العالم، داعيا نظيريه السوري واللبناني للمشاركة في هذا الموتمر.

الى ذلك، ثمن رئيس مجلس الشعب السوري محمود الابرش مساعي ايران لعقد هذا المؤتمر من اجل اقرار حقوق الشعب الفلسطيني وازالة المشاكل التي يعاني منها.

بالمقابل اشار رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري الى مشاكل الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والحصار المفروض عليه، واصفا عقد هذا المؤتمر بانه خطوة حكيمة وموثرة جدا.

واشاد بري بجهود ايران تجاه المقاومة الفلسطينية معربا عن استعداده التام للمشاركة في هذا المؤتمر.


آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة