عمرو موسى يصل اليوم سوريا ويلتقي الرئيس الاسد

الإثنين ١٦ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٦:٠٨ بتوقيت غرينتش

يصل الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى اليوم الاثنين الى العاصمة السورية دمشق، حيث يلتقي الرئيس بشار الاسد، حسبما اعلن رئيس مكتبه السفير هشام يوسف.

وقال رئيس مکتب الامين العام لجامعة الدول العربية في تصريح صحفي يوم أمس الاحد في القاهرة: ان الزيارة تأتي لرأب الصدع العربي وتعزيز التضامن العربي.

وكشف يوسف عن وجود صعوبات لا زالت تعترض جهود المصالحة العربية وتنقية الاجواء، موضحا ان جولات الامين العام للجامعة العربية الى العواصم العربية تاتي في هذا الاطار.

وقال: ان موضوع تنقية الاجواء العربية على درجة كبيرة من الاهمية وتتم في اطار الازمة التي تشهدها العلاقات العربية العربية وحالة الانقسام التي يشهدها العالم العربي.

واوضح : ان موسى قام بزيارة عدد من العواصم العربية والتقى بعدد من القادة العرب لهذا الغرض، لافتا الى انه سيستكمل مشاوراته مع بعض الدول العربية في الفترة المقبلة تمهيدا لاجتماع وزراء الخارجية العرب المقرر بداية آذار/مارس المقبل الذي يسبق القمة العربية في قطر نهاية آذار/مارس.

وعما اذا كانت هناك مؤشرات حصل عليها الامين العام توضح ان المصالحة تسير الى الامام، قال يوسف: "لا زالت هناك صعوبات ولكن الامر يتطلب تضافر الجهود"، معتبرا ان الجهد المطلوب ليس فقط جهد الامين العام.

وحول ما اذا كانت زيارة موسى الى سوريا الرئيس الحالي للقمة العربية ستسهم في دعم تنقية الاجواء العربية، قال يوسف: ان رئاسة القمة لها دور رئيس في التعامل مع هذه الامور واصفا الزيارة بانها "مهمة".

واعرب رئيس مکتب الامين العام لجامعة الدول العربية عن الامل في ان تؤدي الزيارة الى بلورة بعض الافكار والمقترحات والخطوات التي تمكن ان تسهم في تحقيق الهدف المنشود.

وكان الرئيس الاسد قد تلقى رسالة شفوية من الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز.

جاء ذلك خلال استقبال الاسد مبعوث الملك السعودي الامير مقرن بن عبد العزيز في دمشق.

وتتعلق الرسالة بالعلاقات الثنائية بين البلدين وتطورات المنطقة. بدوره حمل الرئيس السوري الموفد السعودي رسالة الى الملك عبد الله تتعلق بمستجدات الأوضاع في المنطقة والتعاون العربي خاصة بعد العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة