التوصل الى اتفاق في باكستان لانهاء العنف في وادي سوات

الإثنين ١٦ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٩:٥٤ بتوقيت غرينتش

وقعت كل من الحكومة الباكستانية وجماعات مسلحة موالية لطالبان والقاعدة الاثنين، اتفاقا لتطبيق الشريعة في منطقة وادي سوات شمال غرب باكستان.

جاء ذلك عقب محادثات قام بها ممثلو صوفي محمد ومسؤولون حکوميون في بيشاور عاصمة الاقليم الحدودي الشمالي الغربي.

واكد وزير الاعلام في المنطقة ميان افتخار حسين الغاء كافة القوانين في المنطقة والتي ترفضها هذه الجماعات.

وكانت الجماعات المسلحة في المنطقة القبلية قد اعلنت وقفا لاطلاق النار امس الاحد ولمدة عشرة ايام لتسهيل نجاح المفاوضات مع الحكومة.

وقال افتخار حسين "ان الاتفاق الذي وقع اليوم الاثنين في مدينة بيشاور يلغي كل القوانين المخالفة للشريعة، وسيغطي منطقة مالاكاند، حيث يقع وادي سوات المضطرب.

واضاف للصحافيين "اليوم تم التوقيع على اتفاق بين حكومة الولاية الحدودية الشمالية الغربية ومولانا صوفي محمد". وتابع ان "كافة القوانين المخالفة للشريعة ستلغى وسيتم تطبيق الشريعة بموجب هذا النظام القضائي".

وتقع منطقة مالاكاند شمال غرب باكستان وهي احدى مناطق الولاية التي يقع فيها وادي سوات المضطرب.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة