حماس تجدد رفضها الربط بين ملفي الاسرى والتهدئة

الإثنين ١٦ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٩:٥٨ بتوقيت غرينتش

اكدت حركة حماس ان المقاومة لن تطلق سراح الجندي الاسرائيلي الاسير في قطاع غزة جلعاد شاليط الا بصفقة تبادل مع كيان الاحتلال، مجددة رفضها الربط بين ملفي الاسرى والتهدئة.

وقال القيادي في حماس طلال نصار في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاثنين: ان اطلاق سراح الجندي الاسرائيلي الاسير سيكون من بوابة واحدة تتمثل في اطلاق سراح الاسرى والاسيرات والاطفال في سجون الاحتلال، ولا يمكن الربط بين موضوعه وموضوع التهدئة، التي ترتبط برفع الحصار وفك المعابر.

واضاف نصار: لكن اطلاق شاليط لن يتم الا بدفع استحقاقات ذلك من قبل حكومة الاحتلال برئاسة ايهود اولمرت الذي هزم في المعركة الاخيرة بغزة على ايدي المقاومة، التي كادت ان تأسر بعض الجنود، مؤكدا ان حماس لن تقبل الربط بين التهدئة وملف الاسرى.

واكد هذا القيادي في حماس انه ليس امام اولمرت الا ان يوافق على شروط حركة حماس والمقاومة التي اسرت الجندي اثناء اعمال عدائية ضد الفلسطينيين في قطاع غزة، ولن يطلق الا بصفقة تبادل.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة