أقل معدل لشحنات النفط عبر قناة السويس منذ الفين وثلاثة

الثلاثاء ١٧ فبراير ٢٠٠٩ - ٠١:٣٣ بتوقيت غرينتش

قال مسؤول بهيئة قناة السويس ان شحنات النفط عبر القناة سجلت في يناير كانون الثاني اقل معدل لها منذ يونيو حزيران 2003.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه انه بلغ اجمالي حمولات ناقلات النفط المارة بقناة السويس خلال شهر يناير الماضي 8.221 مليون طن مقابل 11.164 مليون طن خلال يناير من العام الماضي بتراجع مليونيين و943 الف طن.

واضاف ان عدد ناقلات النفط التي عبرت القناة تراجع الى 276 ناقلة مقابل 280 ناقلة في يناير 2008 . وتسعى قناة السويس مع بدء العمل بالمرحلة الجديدة لغاطس 66 قدما بدلا من 62 قدما خلال العام الحالي الى زيادة اعداد الناقلات بنسبة ثلاثة بالمئة.

وقال المسؤول ان ناقلات النفط تعتبر العميل الثاني بالنسبة لقناة السويس وانها ساهمت العام الماضي بما نسبته 15 بالمئة من عائدات القناة في حين جاءت سفن الحاويات في المركز الاول بنسبة 55 بالمئة.

وعزا التراجع الى الازمة المالية العالمية الحالية وانخفاض معدلات الاستيراد والتصدير عبر قناة السويس اضافة الى تجنب بعض ناقلات النفط عبور القناة بسبب اعمال القرصنة قبالة سواحل الصومال.

ويسمح غاطس قناة السويس الحالي بمرور ناقلات النفط التي لا يزيد غاطسها على 220 الف طن بكامل حمولتها في حين يتم السماح بمرور الناقلات التي تزيد على ذلك بحمولة مخففة.

و اعلنت الحكومة المصرية الاحد ان عائدات قناة السويس تراجعت 20 في المئة الى 332.4 مليون دولار في يناير الماضي مقارنة مع 414.2 مليون دولار قبل عام وانها انخفضت ايضا من 391.8 مليون دولار في ديسمبر كانون الاول.

ويرقب خبراء الاقتصاد عائدات قناة السويس عن كثب لمعرفة حجم تداعيات القرصنة قبالة سواحل الصومال والركود في اقتصادات رئيسية الذي من المتوقع ان يخفض حجم التجارة بين اسيا واوروبا.

وكانت هيئة القناة قالت في يناير انها ستبقي رسوم العبور دون تغيير في العام 2009 رغم توقعاتها بان الازمة المالية العالمية ستخفض حركة مرور السفن عبر القناة.

كانت قناة السويس حققت العام الماضي اعلي عائدات في تاريخها اذ بلغت نحو 5.4 مليار دولار بزيادة 16.7 بالمئة عن العام 2007 في حين بلغ اجمالي عدد السفن المارة 21420 سفينة بزيادة 5.1 بالمئة واجمالي الحمولات المارة 910 ملايين طن بزيادة 7.3 في المئة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة