موسى يبحث في دمشق المصالحات الفلسطينية والعربية

الإثنين ١٦ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٩:٥٨ بتوقيت غرينتش

التقى امين عام الجامعة العربية عمرو موسى الثلاثاء في دمشق ، الرئيس السوري بشار الاسد ووزير الخارجية وليد المعلم.

وقال موسى في تصريحات ادلى بها للصحفين عقب اللقاء، ان المباحثات تناولت الشان الاقليمي وانه تبادل مع الاسد الحديث حول عدد من النقاط المتعلقة بالشان الفلسطيني والمصالحة العربية.

واكد ان زيارته الى دمشق تاتي في اطار ترميم الموقف العربي.

كما التقى الامين العام للجامعة العربية خلال زيارته الى دمشق، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل .

وقال مصدر في حماس، ان لقاء موسى ومشعل تناول المصالحة الوطنية الفلسطينية ومباحثات التهدئة مع الاحتلال الاسرائيلي بالاضافة الى الاوضاع في غزة بعد العدوان الاسرائيلي الاخير.

وکانت مصادر مصرية فلسطينية مواکبة لزيارة أمين عام جامعة الدول العربية لسوريا قد رجحت أمس الاثنين لقاء موسى بمشعل خلال زيارته دمشق اذا کان الأخير قد عاد من جولته في بعض الدول العربية.

وکان موسى بدأ زيارة الى سوريا بعد ظهر الاثنين حيث کان في استقباله نائب وزير الخارجية السوري الدکتور فيصل مقداد.

وجاء امين عام الجماعة العربية الى دمشق وهو يحمل عدة ملفات أبرزها ملف القمة العربية المرتقبة في قطر باعتبار أن سوريا رئيسة القمة الحالية فضلا عن ملف المصالحة العربية - العربية ومن ضمنها المصالحة الفلسطينية بالاضافة الى استحقاقات أخرى کالسودان والعراق ولبنان.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة