الاتحاد الاوروبي يرحب بالعلاقات الدبلوماسية بين لبنان وسوريا

الإثنين ١٦ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٩:٥٨ بتوقيت غرينتش

رحبت مفوضة العلاقات الخارجية والسياسية الاوروبية للجوار بينيتا فيريرو فالدنر الثلاثاء ، بالخطوات التي اتخذت لاقامة علاقات دبلوماسية بين لبنان وسوريا.

والتقت فيريرو فالدنر رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال سليمان ورئيسي المجلس نبيه بري والحكومة فؤاد السنيورة في بيروت.

واكدت تاييد الاتحاد الاوروبي للحوار بين اللبنانيين، مضيفة ان الدول الاوروبية على استعداد لارسال مراقبين للمساعدة في الانتخابات النيابية المقررة في السابع من حزيران/ يونيو المقبل.

وكانت بينيتا فيريرو وصفت الاثنين وقبل اللقاء، الانتخابات بانها "أول التحديات التي يواجهها لبنان وانها مستعدة لارسال بعثة استكشافية في الحال" بعد ان عرض الاتحاد الاوروبي ارسال بعثة انتخابية لمراقبة الانتخابات البرلمانية اللبنانية المتوقع ان تشهد سباقا حاميا.

واضافت "ونحن مستعدون من حيث المبدأ ايضا لارسال بعثة مراقبة انتخابية يمكن ان تراقب البيئة قبل الانتخابات وايضا خلالها وبالطبع سوف تتحدث اذا ما كانت الانتخابات حرة ونزيهة".

وتابعت "المطلوب هو تجنب قدر الامكان الغش الانتخابي وهذا هو ما سننظر اليه، وهذا هو تماما السبب في انني افكر انه يجب ان تكون هنا بعثة مراقبة انتخابية".

جدير بالذكر ان المسؤولة الاوروبية التقت في سوريا الاثنين، الرئيس السوري بشار الاسد مؤكدة على أهمية دور الاتحاد الأوروبي في مساعدة دول المنطقة بالتوصل الى حلول للمشكلات التي تواجهها.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة