حماس تؤكد ضرورة تفعيل الدور العربي في رعاية المصالحة الفلسطينية

الإثنين ١٦ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٩:٥٨ بتوقيت غرينتش

اعتبرت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) لقاء الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى ورئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل في دمشق بانه استكمال للقاءات القاهرة حول المصالحة الفلسطينية، مؤكدة ضرورة تفعيل الدور العربي في رعاية المصالحة.

وقال نائب ممثل حركة حماس في سوريا علي بركة في حديث خاص لقناة العالم الاخبارية مساء الثلاثاء: ان اللقاء الذي تم بين عمرو موسى وخالد مشعل انما هو استكمال للقاءات سابقة بين الطرفين، ولترتيب الاوضاع العربية والاوضاع الفلسطينية، خاصة بعد العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة.

واشار بركة الى ان الاجتماع تناول البحث في ملف المصالحة الوطنية الفلسطينية، وملف اعادة اعمار غزة، وموضوع التهدئة الذي تجري المباحثات حوله هذه الايام بالقاهرة.

كما اشار الى تأكيد حركة حماس ضرورة تفعيل الدور العربي في رعاية المصالحة الفلسطينية وملف اعادة اعمار غزة بعد العدوان الاسرائيلي.

وفيما يخص المصالحة الفلسطينية واللقاء الذي تم على ضوئه في الضفة الغربية، اعتبر بركة اللقاء بانه جاء لتطبيق ما تم الاتفاق بشأنه في القاهرة الخميس الماضي بين وفدي حركتي حماس وفتح على ارض الواقع، حيث تم الاتفاق على عقد لقاءات تمهيدية في غزة والضفة الغربية وفي الخارج من اجل ازالة العوائق التي تقف في طريق انطلاق الحوار الفلسطيني المقرر عقده في 22 من شباط /فبراير الجاري في القاهرة.

واضاف "ان هذا اللقاء تناول ايضا قضية المعتقلين الفلسطينيين السياسيين في سجون اجهزة السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية".

واشار الى الافراج اليوم عن 21 معتقلا من حركة حماس في الضفة الغربية لكنه اعرب في الوقت ذاته عن اسفه لانه "ما زالت هناك اعتقالات في الضفة وهناك مئات من المعتقلين من ابناء حركة حماس في سجون السلطة الفلسطينية"، واضاف: ان هذه اللقاءات تجري لتطبيق ما اتفق عليه في القاهرة مؤخرا حتى ياتي يوم الحوار الفلسطيني في 22 شباط الجاري وتكون سجون السلطة قد اخليت وافرج عن جميع المعتقلين السياسيين من حماس وسائر الفصائل الفلسطينية.

وحول اعادة اعمار غزة اشار الى تاكيد حماس للمسؤولين المصريين بانه "لا بد من اغاثة عاجلة وسريعة للذين دمرت منازلهم في قطاع غزة وهم بحاجة الى مساكن مؤقتة ريثما تتم اعادة الاعمار".

واضاف: ستعقد مؤتمرات واجتماعات في القاهرة والدوحة لهذا الغرض، كما ان هناك قرارات صدرت في قمة الكويت لدعم الاعمار في قطاع غزة.

واشار القيادي في حركة حماس الى "شروط دولية وربما عربية" لاعادة الاعمار وهي المصالحة الوطنية وتشكيل حكومة وحدة فلسطينية، معربا عن امله "في نجاح الحوار والمصالحة بالوصول الى اعادة ترتيب البيت الداخلي الفلسطيني حتى ينطلق الاعمار باسرع وقت ممكن لان الاوضاع لا تحتمل في قطاع غزة وهناك آلاف الاسر مشردة من منازلها".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة