مسؤولة اممية تدعو الى تجنب استهداف المدنيين في افغانستان

الإثنين ١٦ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٩:٥٨ بتوقيت غرينتش

دعت الامم المتحدة الثلاثاء ، الحكومة الافغانية والقوات الاجنبية في افغانستان الى تجنب استهداف المدنيين بعد ان كشف تقرير اممي ان استهداف المدنيين في هذا البلد ارتفع بنسبة 40 بالمائة.

وقالت المسؤولة الاعلامية بمكتب الامم المتحدة في كابول نيلاب مبارز تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الثلاثاء: "انه على القوات الدولية والحكومية تغيير تكتيكاتها العسكرية وبذل المزيد من الجهود لتجنب استهداف المدنيين في مناطق النزاع" معتبرة التزايد المستمر لسقوط المدنيين في افغانستان بانه امر يثير قلق الامم المتحدة.

من جهته قال النائب في البرلمان الافغاني محمد نور اكبري: ان تقليل الخسائر في صفوف المدنيين ممكن اذا ما قامت القوات الاجنبية بالتشاور والتنسيق في عملياتها مسبقا مع الجيش الافغاني، والا فان معاناة المدنيين ستستمر في ظل هذه الحرب المفتوحة في افغانستان.

ويرى المراقبون ان المعاناة الافغانية لن تنتهي في ظل الاستراتيجية الاميركية الجديدة التي تدعو الى ارسال عشرات الالاف من الجنود الاضافيين الى افغانستان من اجل محاربة طالبان.

وكان التقرير السنوي للامم المتحدة الذي صدر الثلاثاء قد اشار الى ان استهداف المدنيين في افغانستان قد ارتفع بنسبة 40 بالمائة جراء الحرب التي تخوضها هناك القوات الاجنبية بقيادة الولايات المتحدة ضد طالبان.

واوضح التقرير بان اكثر من الفي مدني قتلوا في عام 2008 مقابل 1160 في عام 2007، محملا حركة طالبان والقوات الاجنبية والافغانية مسؤولية ذلك.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة