النفط يستقر عند 35 دولارا للبرميل بعد هبوطه 7 بالمئة

الأربعاء ١٨ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٤:٠٢ بتوقيت غرينتش

استقرت اسعار العقود الاجلة للنفط الخام الأميركي في التعاملات الالكترونية لبورصة نايمكس الاربعاء بعد هبوطها نحو سبعة في المئة يوم امس حيث اشارت معلومات الى زيادة اخرى لمخزون الخام الأميركي وضعف الاقتصاد العالمي والمخاوف بشأن انحسار الطلب العالمي على النفط.

وسجل سعر عقود النفط الخام الاميركي الخفيف لتسليم آذار/مارس التي يحل اجل استحقاقه يوم الجمعة 34.90 دولار للبرميل منخفضا 3 سنتات بعد هبوطه 2.58 دولار عند التسوية امس الثلاثاء الى 34.93 دولار.

وجاء هبوط يوم الثلاثاء في جانب منه مع توقع زيادة كبيرة اخرى في مخزون الولايات المتحدة من الخام حينما تصدر بيانات حكومية في وقت لاحق من اليوم.

وکان أحدث تقرير لإدارة معلومات الطاقة الأميركية أظهر ارتفاع مخزون النفط الخام الأميركي للأسبوع السابع على التوالي لتصل الإمدادات التجارية إلى أكثر من350 مليون برميل خلال الأسبوع المنتهي في السادس من شباط/فبراير.

ويتوقع المحللون ان يظهر التقرير الجديدة للإدارة اليوم الأربعاء زيادة مخزون الخام الى 2.6 مليون برميل في الاسبوع المنتهي في 13 من شباط/فبراير.

وتدفع أزمة الائتمان جانبا کبيرا من العالم في هوة الرکود مما ينال من الطلب على الوقود ويعرض أسعار النفط الخام لتراجع حاد عن المرتفعات القياسية فوق 147 دولارا للبرميل التي سجلتها في تموز/يوليو الماضي.

وقال وزير النفط الجزائري شکيب خليل: "إنه من الأرجح أن تعمد منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) إلى خفض إنتاج الخام مجددا في اذر/مارس إذا استمرت الأسعار دون 40 دولارا للبرميل".

وفي وقت سابق قال وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني: "على أوبك أن تبحث اجراء المزيد من تخفيضات المعروض إذا أخفقت القيود الحالية في تحقيق التوازن في السوق".

وكانت منظمة ال(اوبك) قد اتفقت على سلسلة من تخفيضات الإنتاج العميقة في النصف الثاني من 2008 بهدف مواجهة التراجع في الطلب والأسعار.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة