ايران ترفض ايقاف البرنامج النووي لتحسين علاقاتها بواشنطن

الإثنين ١٦ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٩:٥٨ بتوقيت غرينتش

اكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد مساء الثلاثاء، ان بلاده لن توقف برنامجها لتخصيب اليورانيوم من اجل تحسين علاقاتها مع الولايات المتحدة.

وخلال مقابلة تلفزيونية مع شبكة التليفزيون الايراني "ايريب"، قال احمدي نجاد: "لقد تجاوزنا مرحلة مناقشة ايقاف (تخصيب اليورانيوم) وسنواصل، بحزم، برنامجنا".

وقال الرئيس الايراني، ان واشنطن اذا ارادت احداث تغييرات حقيقية فعليها ان تسال نفسها اولا عن الاساس القانوني والشرعي لتدخلها السافر في شؤون ايران وحقوقها النووية المشروعة.

وأشار الرئيس الايراني الى ان بلاده ستنتظر لترى التغييرات التي يعتزم الرئيس الاميركي باراك اوباما القيام بها، وذلك قبل اتخاذ اي قرار بشان مستقبل العلاقات بين البلدين.

يذكر ان الولايات المتحدة اظهرت منذ تنصيب الرئيس الاميركي الجديد باراك اوباما نوايا لانهاء ثلاثة عقود من التباعد السياسي، وعلى الاقل، استئناف لمحادثات مباشرة حول البرنامج النووي لطهران وايضا الموقف في افغانستان والعراق.

غير ان احمدي نجاد اشار الى انه بالرغم من اهتمام ايران "بتبني منهج واقعي" تجاه الولايات المتحدة، فانها لن تقدم تنازلات بشان البرنامج النووي من اجل تحسين علقاتها مع الولايات المتحدة.

وقال الرئيس الايراني، ان بلاده ستنتظر لترى التغيرات التي يعتزم لرئيس الاميركي اوباما احداثها قبل اتخاذ قرار بشان مستقبل العلاقات بين البلدين.

واضاف: "لسنا وحدنا.. بل هناك الكثير من الدول تنتظر بشغف لترى كيف ستنفذ هذه التغيرات على ارض الواقع، واذا كان الامر كذلك، فسوف نسهم بنصيبنا من خلال اطر للعمل بما يتفق مع مصالحنا القومية".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة