الأسد: مفتاح الاستقرار في المنطقة هو السلام

الإثنين ١٦ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٩:٥٨ بتوقيت غرينتش

اكد الرئيس السوري بشار الأسد الأربعاء أن تحقيق السلام هو مفتاح الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

وتناول الأسد خلال محادثاته صباح الأربعاء مع وفد من الكونغرس الأميركي برئاسة السيناتور بنيامين بكاردن عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، العلاقات الثنائية بين سوريا والولايات المتحدة وأهمية تطويرها من خلال الحوار الجاد والايجابي القائم على أساس من الاحترام المتبادل والمصلحة المشتركة في ايجاد حلول عادلة للمشكلات في المنطقة.

وقال بيان اعلامي رئاسي: "تناولت محادثات الأسد مع وفد الكونجرس أيضا الحديث عن مستجدات الأوضاع في المنطقة وما يمكن فعله لتعزيز جهود احلال السلام في الشرق الأوسط بالاضافة الى مكافحة الارهاب".

من جهته، أكد وفد الكونغرس أهمية مواصلة الحوار بين دمشق وواشنطن و خاصة مع وصول ادارة اميركية جديدة تريد أن تعمل مع العالم ولديها سياسة جديدة.

وأضاف البيان أن "وليد المعلم وزير الخارجية السوري وبثينة شعبان المستشارة السياسية والاعلامية في رئاسة الجمهورية وعماد مصطفى سفير سوريا في واشنطن حضروا المحادثات الى جانب الرئيس الأسد".

ويصل العضو الديمقراطي في الكونجرس الاميركي جون كيري الى دمشق مساء الجمعة ويجري مباحثات مع الرئيس السوري بشار الأسد ونائبه فاروق الشرع يوم السبت المقبل تتعلق بتطوير العلاقات الثنائية وعملية السلام بشكل أساسي فضلا عن التطرق الى مستجدات الأوضاع.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة