مصر تفرج عن الناشط السياسي أيمن نور

الإثنين ١٦ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٩:٥٨ بتوقيت غرينتش

أطلقت السلطات المصرية الأربعاء سراح السياسي المعارض، أيمن نور، الذي صدر ضده حكم بالسجن لمدة خمس سنوات، في أواخر العام 2005، بتهمة "تزوير" مستندات خاصة بإشهار حزب "الغد"، الذي مكنه من خوض الانتخابات الرئاسية منافساً للرئيس المصري حسني مبارك.

واصدر النائب العام، المستشار عبد المجيد محمود، قرارا الأربعاء بإطلاق سراح أيمن نور، لأسباب صحية، وهو القرار الذي وصفه نور نفسه بأنه "مفاجئ"، حيث قال في تصريحات أدلى بها عقب عودته إلى منزله إنه لا يعرف حتى الآن "ملابسات" الإفراج عنه.

وحل الزعيم الشاب لحزب "الغد" ثانيا في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، التي أجريت في العام 2005، بعد الرئيس مبارك الذي فاز بفترة رئاسية خامسة، فيما جاء رئيس حزب "الوفد" آنذاك، السياسي نعمان جمعة، في المركز الثالث.

وذكرت مصادر إعلامية أن الإفراج عن نور جاء مراعاة لحالته الصحية، حيث يعاني عددا من الأمراض، منها "السكري" و"ضغط الدم"، خاصة بعدما تسلم النائب العام تقريرا من مصلحة السجون يتضمن تقييماً للحالة الصحية لتسعة مسجونين، من بينهم أيمن نور.

وكانت جريدة "واشنطن بوست"، قد نشرت مقالا تضمن هجوما على الرئيس مبارك، الذي يعتزم زيارة الولايات المتحدة، وهي الأولى منذ خمس سنوات، حيث دعت الصحيفة الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى "عدم الترحيب" بمبارك، الذي اتهمته بـ"قمع الحريات" في مصر، بإشارة واضحة لقضية سجن أيمن نور

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة