معارض سعودي: الدستور يكرس سيطرة العائلة الحاكمة

الخميس ١٩ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٣:٠٥ بتوقيت غرينتش

انتقد معارض سعودي هيمنة الاسرة الحاكمة في السعودية على مقدرات البلاد والعباد، معتبرا ان النظام الاساسي في المملكة الذي يعتبر بمثابة دستور انما يكرس مصالح العائلة الحاكمة وسيطرتها على البلاد.

وقال المعارض السعودي سعد الفقيه في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاربعاء: "ان الاسرة الحاكمة في السعودية هي التي تحدد طريقة الحكم وانظمة الدولة وتغييرها وتعيين كل الموظفين والقضاة والعلماء والاكاديميين وغيرهم".

واعتبر ان التاريخ الحديث لم يذكر ان اسرة ملكت بلدا امتلاكا كاملا كما في السعودية وتحكم البلد زعما وكذبا باسم الاسلام، حسب قوله.

واضاف: "ان الدستور السعودي ينص على ان سلطات الاسرة الحاكمة مطلقة لا يجوز تحديدها وتقييدها، الا اذا تداخلت مع بعضها، كما انهم غير معرضين لاي مساءلة أو محاسبة، بالاضافة الى ان كل رعايا الدولة ملزمون بتقديس الاسرة الحاكمة".

واعتبر ان المصلحة العليا للدولة تعرف في الدستور بمصلحة الاسرة الحاكمة وتصاغ على اساسها كل الاتفاقات والقوانين والمعاهدات وغير ذلك.

وتابع: "بان الدستور يمنع بصراحة تشكيل اي قوة اجتماعية او دينية او سياسية او اقتصادية في البلد تنافس ولو قليلا دور الاسرة الحاكمة، كما انه يجعل السياسة الخارجية للبلاد في خدمة تكريس نظام الحكم في البلاد، ويتولى ذلك السفراء في مختلف بلدان العالم".

واشار الى ان العلاقات السعودية مع ايران تنقلب يمينا وشمالا بما تسمح به الولايات المتحدة، سواء في زمن النظام السابق في ايران او في عهد الجمهورية الاسلامية، حسب تعبيره.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة