الافراج عن المعارض المصري ايمن نور بعد 3 سنوات من السجن

الخميس ١٩ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٣:٠٥ بتوقيت غرينتش

افرجت السلطات المصرية عن رئيس حزب الغد المعارض ايمن نور بعد 3 سنوات قضاها في السجون المصرية اثر اعلانه الترشح للانتخابات الرئاسية ضد الرئيس حسني مبارك.

وقالت جميلة اسماعيل زوجة ايمن نور في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاربعاء: "ان قرارا اتخذ من قبل شخص معين في الحكومة بالافراج هذا اليوم عن ايمن نور، لكن الافراج وتوقيته لا يعنيان شيئا، لان النظام المصري لا يمكن التكهن بما يمكن ان يقوم به".





من جهته قال القيادي في حزب الغد المصري ايهاب الخولي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية: "ان الجميع سعداء بخروج نور من السجن وعودته الى بيته واسرته وحزبه وانصاره، معتبرا ان خروج نور من السجن سيشكل بداية جديدة لحزب الغد وزعيمه ايمن نور".



وقالت الصحافية والمذيعة التلفزيونية المصرية بثينة كامل في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية: "ان قضية نور كانت سياسية وكان لا بد من الافراج عنه لان الحكم كان سياسيا من الاصل ولم يكن قضائيا".

وقال نور للصحفيين اثر خروجه من السجن انه قد فوجئ بقرار الافراج عنه، واكد انه خرج دون ايِ مساومات او صفقة سياسية مع الحكومة، مشددا على انه يقف الى جانب من يقف مع العدالة والحرية في مصر.

وكان نور قد احتل المركز الثاني في سباق الرئاسة المصرية عام 2005 بعد حسني مبارك، وقد حكم عليه بعد ذلك في العام ذاته بالسجن 5 سنوات لاتهامه بتزوير توكيلات انشاء حزب الغد، الامر الذي تصفه المعارضة بالسياسي، فيما تصر الحكومة على عكس ذلك.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة