نواب اوروبيون يدعون الى انهاء ازمة الشرق الاوسط مع او بدون أميركا

الخميس ١٩ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٣:٠٥ بتوقيت غرينتش

حذر نواب اوروبيون من مغبة تكرار الخطأ بعدم التعامل مع حكومة وفاق وطنية فلسطينية بمشاركة حركة حماس ودعوا الى التحرك سريعا من اجل التوصل الى حل لانهاء الصراع في الشرق الاوسط مع او بدون الولايات المتحدة الاميركية.

وقال مارتن سشولتز رئيس كتلة الاشتراكيين في البرلمان الاوروبي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الخميس: ستبرز صعوبات كثيرة في حال تشكيل رئيس حزب الليكود بنيامين نتانياهو ورئيس حزب "اسرائيل بيتنا" افغيدور ليبرمان الحكومة الاسرائيلية معا، مضيفا ان هناك انتخابات ستجرى ايضا في لبنان وايران وبالتالي على الاتحاد الاوروبي ان يتريث في اتخاذ اي مبادرة على المدى القصير.

ويدور الحديث عن التوصل الى حل لانهاء ازمة الشرق الاوسط الامر الذي يرى فيه الاتحاد الاوروبي ان دوره يظل مرهونا بانتخابات عدة في المنطقة بينما ستطرح الحكومة الاسرائيلية القادمة صعوبات امام المساعي الذي تبذل من اجل اي انفراج في الاوضاع.

من جانبها، اعتبرت نائبة رئيس البرلمان الاوروبي لويزا مورغاتيني عدم اعتراف الاتحاد الاوروبي بحكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية خطأ كبيرا مؤكدة ان البرلمان الاوروبي سبق ان حذر من عدم الاعتراف بهذه الحكومة.

الى ذلك، قال رئيس كتلة اليسار في البرلمان الاوروبي فرنسيس وورتز: "ينبغي على الاتحاد الاوروبي ان يتحرك سواء كان مع الولايات المتحدة اذا كان ممكنا او بدونها اذا كان ضروريا".


هذا ويسعى الاتحاد الاوروبي الى لعب دور مؤثر من شأنه ملء فراغ محتمل قد تتركه الادارة الاميركية المنشغلة داخليا، كما حذر نواب اوروبيون من تكرار الوقوع في خطأ عدم التعامل مع حكومة وفاق وطني فلسطينية بمشاركة حماس وما يتطلبه الدور الاوروبي مع او بدون الولايات المتحدة الاميركية.

وكان البرلمان الاوروبي قد دعا خلال جلسته العمومية في بروكسل الى وضع خطة لاعادة اعمار قطاع غزة حيث دعا منسق السياسة الخارجية الاوروبية خافيير سولانا الى فتح المعابر فورا لايصال المساعدات الى الشعب الفلسطيني.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة