ليبرمان يعلن دعمه لنتانياهو لتشكيل حكومة اسرائيلية جديدة

الخميس ١٩ فبراير ٢٠٠٩ - ١٠:١١ بتوقيت غرينتش

نددت الجالية الاسلامية في بريطانيا بخطط الحكومة لسن قوانين جديدة في إطار مكافحة ما يسمى الارهاب، ومن بينها اعتبار من يؤيد مقاومة الاحتلال متطرفا.

واعتبرت الجالية أن ذلك يستهدف صلب العقيدة، وقد يؤدي الى وصف الآلاف من المسلمين بالتطرف.

وفي هذا الاطار، قال نائب الامين العام لمجلس مسلمي بريطانيا داوود عبد الله في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الخميس: ان هذه الافكار تدين الحكومة البريطانية نفسها وغير المسلمين عموما، مؤكدا ان هناك اساقفة بريطانيين ينادون بتطبيق بعض اجزاء الشريعة الاسلامية في البلاد.

وتساءل عبد الله عن السبب الذي منع الحكومة البريطانية من معاجة موضوع اليهود المقيمين على اراضيها والذين يدعمون الارهاب الدولي وسفك الدماء في فلسطين.



من جهته، قال رئيس اللجنة الاسلامية لحقوق الانسان في بريطانيا مسعود شجرة في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية: لو كان اغتراب المجتمع يعود جزئيا الى عزلة المسلمين وفصلهم فهذه المسودة تزيد ذلك الاغتراب، حيث انها تجعل من يخالف امر الحكومة متطرفا.

وشدد شجرة على ان الاندماج في المجتمع البريطاني لا يعني في اي حال من الاحوال التخلي عن الهوية الاسلامية بل التمسك بها والاسهام الايجابي في المجتمع

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة