طهران: البحرين دولة مستقلة ذات سيادة وهي جارة شقيقة

الخميس ١٩ فبراير ٢٠٠٩ - ١٠:١٤ بتوقيت غرينتش

اکد رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني مساء أمس الخميس، ان طهران تعتبر البحرين دولة مستقلة ذات سيادة وهي جارة لها احترام الدولة الشقيقة.

وقال لاريجاني في اتصال هاتفي مع الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى ان التصريحات التي صدرت مؤخرا لا تمثل موقفا رسميا ولا تعبر عن سياسة ايران تجاه جارتها مملکة البحرين.

وأضاف: ان من أطلق هذه التصريحات لم يکن مخولا ولا مکلفا ولا معبرا عن رأي ايران. وأشار الى أن وزارة الخارجية الايرانية أصدرت بيانا يؤکد هذا الموقف الواضح ازاء مملکة البحرين واحترام سيادتها.

من جهته عبر موسى عن تقديره لهذه التوضيحات المهمة.

وفي اتصال هاتفي آخر مع نظيره المصري أحمد فتحي سرور، دعا رئيس البرلمان الايراني الى العمل على إحباط محاولات الأعداء لبث التفرقة والفتن بين الدول الاسلامية.

وقال لاريجاني في هذا الإتصال "إنه و من خلال التحلي بالوعي واليقظة، لابد من إحباط محاولات بعض الدول الاجنبية لإيجاد التفرقة بين الدول الاسلامية"، مؤكدا ضرورة واهمية اتحاد الدول الاسلامية في الوقت الحاضر، و استمرار التشاور فيما بينها من اجل تحسين الاوضاع المعيشية للشعب الفلسطيني في غزة.

من جانبه، شدد سرور على ضرورة إطلاق التعاون والعلاقات الحسنة بين البلدين ايران ومصر، حيث وصف ايران بانها بلد اسلامي كبير في المنطقة، معربا عن امله بأن يشارك وفد من مجلس النواب المصري في مؤتمر فلسطين المزمع عقده في طهران.

هذا وكان رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الايراني علاء الدين بروجرودي اكد الخميس، ان طرح موضوع البحرين يستهدف المنطقة والعلاقات الثنائية بين ايران والبحرين والعلاقات الايرانية العربية.

واكد بروجردي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية، طبيعة العلاقات الجيدة التي تربط بين طهران والمنامة، مشيرا الى علاقة الصداقة بين البلدين والزيارات المتبادلة بين المسؤولين خلال السنوات الاخيرة.

كما شدد هذا المسؤول الايراني على وجود اياد خفية تحاول المساس بالعلاقات الجيدة التي تجمع ايران بدول المنطقة.

وقبل ذلك، اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية حسن قشقاوي، ان الموقف الرسمي الايراني ازاء البحرين يقوم على اساس احترام السيادة الوطنية لهذا البلد، وبناء افضل العلاقات مع دول المنطقة.

وفي اتصال مع قناة العالم الاخبارية، اعتبر قشقاوي الضجة المثارة حول تصريحات احد المسؤولين الايرانيين السابقين بشان البحرين جزءا من مؤامرة غربية واسرائيلية لبث الفرقة بين ايران ومحيطها العربي والاسلامي.

ودعا قشقاوي دول المنطقة الى تجنب اثارة القضايا الخاصة بالنزاعات الحدودية السابقة، لان ذلك سيصب في مصلحة اعداء المنطقة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة