وفد الكونغرس مذهول من الدمار في غزة وينتقل اليوم الى سوريا للقاء الاسد

الخميس ١٩ فبراير ٢٠٠٩ - ١٠:١٤ بتوقيت غرينتش

يتوجه وفد الكونغرس الاميركي برئاسة عضو مجلس الشيوخ جون كيري اليوم الجمعة، الى العاصمة دمشق برفقة نائبين آخرين.

وكان كيري والنائبان الديمقراطيان بريان بيرد وكيثي اليسون قد تفقدوا اثار الدمار الذي خلفه العدوان الاسرائيلي الاخير على قطاع غزة، حيث اعرب النائبان عن صدمتهما من المشاهد الماساوية.

واعتبر بيرد المعاناة الانسانية مذهلة للغاية، وقال ان احياء دمرت بالكامل ومدارس محيت وخدمات حيوية مثل الماء والصرف الصحي والكهرباء اصيبت بالشلل.




وقد زار الوفد الاميركي منطقة عزبة عبد ربه شمالي القطاع، وعددا من مدارس الانروا ومراكز توزيع المساعدات.

ودخل کيري عضو الحزب الديمقراطي الذي ينتمي اليه الرئيس الاميرکي الجديد باراك أوباما قطاع غزة عبر بيت حانون على متن سيارة تابعة للأمم المتحدة ، وزار عدة مرافق تعرضت للقصف الإسرائيلي خلال العدوان على القطاع بينها المدرسة الأميرکية الخاصة في شمال قطاع غزة.

وقال کيري خلال اجتماع مع شخصيات فلسطينية "إنه على يقين بأن الرئيس اوباما ملتزم بمحاولة حل بعض القضايا بالغة الصعوبة".

ودعا کيري الى ضرورة التمسك بعملية "السلام" وعدم القيام باجراءات تعيد الامور الى الوراء ، مضيفا " هناك طريق واضح للامام، ساعدونا في الحصول على السلام".

من جهته، قال مشير المصري القيادي في حرکة حماس ان زيارة المسؤولين الأميرکيين إلى قطاع غزة خطوة في الاتجاه الصحيح ومرحب بها من قبل حماس.

وحث المصري في تصريحات للصحفيين في غزة الوفد الأميرکي على نقل الصورة إلى الإدارة الأميرکية "لتضع حدًّا للإجرام الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني وأن تقف على مسافة واحدة في الصراع بين الفلسطينيين والکيان الصهيوني بالإضافة إلى محاسبة قادة الاحتلال أمام المحاکم الدولية".

وحول موقف حرکة حماس من وفد الکونغرس، أکد القيادي في حماس أن الحرکة لا تهرول وراء لقاء هنا وهناك، مضيفا في الوقت ذاته أن أبواب حماس مفتوحة أمام الجميع.

وقال "إن حماس لا تنتظر لقاء وفد الکونغرس مع تأکيدنا على أن أبوابنا مفتوحة أمام الجميع ، ولکن الأهم هو أن يقوم وفد الکونغرس بنقل ما شاهده من مشاهد للدمار الذي خلفته آلة الحرب الصهيوني في قطاع غزة".

وشدد المصري على "ضرورة أن تعترف الولايات المتحدة الأميرکية بالشرعية الفلسطينية، وأن تصحح مسارها في التعامل مع الواقع الذي أفرزته الانتخابات الديمقراطية التي جرت في الأراضي الفلسطينية واعترف بنزاهتها الجميع، والعمل على تغيير الشروط القاسية للجنة الرباعية الدولية".

هذا ومن المقرر ان ينتقل وفد الكونغرس الاميركي اليوم الى سوريا للقاء الرئيس بشار الاسد.

وقلل كيري امس الخميس من امکانية حدوث تطور سريع في العلاقات مع سوريا وقال "لا أحد يأخذ الکلمات على علاتها خاصة في هذا الجزء من العالم. تعلمنا ان الافعال هي التي تتحدث وسيکون من المهم بالنسبة لسوريا ان تظهر رغبة في القيام بعدد من الامور".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة