ليبرمان يعلن دعمه لنتانياهو والسلطة تستبعد نجاح التسوية مع اليمين

الخميس ١٩ فبراير ٢٠٠٩ - ١٠:١٤ بتوقيت غرينتش

اعلنت تسيبي ليفني زعيمة حزب كاديما، ان حزبها سينتقل للمعارضة بعدما اصبح من شبه المؤكد تكليف زعيم حزب الليكود بنيامين نتانياهو بتشكيل الحكومة المقبلة.
يأتي ذلك بعد حصول نتانياهو على تأييد زعيم حزب "اسرائيل بيتنا" اليميني المتطرف افيغدير ليبرمان الذي اوصى رئيس كيان الاحتلال الاسرائيلي شيمون بريز باختيار نتانياهو شرط ان يشكل حكومة ائتلافية موسعة بمشاركة حزب كاديما.
الى ذلك، اعتبر امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه في لقاء اجرته معه قناة العالم الاخبارية الخميس، ان سياسة الكيان الاسرائيلي الحالية وخاصة سياسة الاستيطان بانها لا تساعد ولايمكن ان تؤدي على الاطلاق الى استئناف عملية سلام جادة مضيفا انه بدون وقف الاستيطان لن تكون هناك مفاوضات ولا عمليات سلام.



من جانبه، قال المتحدث باسم حركة المقاومة الاسلامية "حماس" اسماعيل رضوان في لقاء اجرته معه قناة العالم الخميس: ان المستقبل يحتم على الشعب الفلسطيني وخاصة من ساروا خلف ما وصفه بسراب المفاوضات العباسية ان يوقفوا هذه المفاوضات كما عليهم ان يوقفوا التعاون الامني.







اما الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني سميح شبيب، فقد وصف مثل هذا التشكيل الذي يقف حزب كاديما خارجه بانه سوف يترتب عليه اجراء انتخابات مبكرة، معتبرا الحكومة الجديدة بهذه التشكيلة بانها غير قادرة على حسم الامور ما يسهم في اضعاف حزب الليكود في الانتخابات القادمة.

هذا، وتشير المعلومات الى ان نتانياهو الذي بات قريبا من مقعد رئاسة الحكومة الاسرائيلية سيلتزم بوعود قطعها على نفسه امام ناخبيه بان التسوية مع الفلسطينيين ستكون اقتصادية وليست سياسية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة