حلف شمال الاطلسي يناقش توسعه نحو روسيا

الخميس ١٩ فبراير ٢٠٠٩ - ١٠:١٤ بتوقيت غرينتش

يواصل وزراء دفاع حلف الناتو الجمعة اجتماعاتهم في مدينة كراكوف البولندية لمناقشة استراتيجية الحلف المستقبلية وتوسعه نحو روسيا.

وبحث الوزراء مسالة امكان ضم دول جديدة الى الحلف لاسيما البانيا وكرواتيا، بالاضافة الى الاوضاع في افغانستان وظاهرة القرصنة قبالة السواحل الصومالية.

وقد اتفق اعضاء الحلف على ارسال ست سفن اضافية الى خليج عدن وسواحل الصومال في اطار عمليات مكافحة القرصنة.

وكانت الجولة الاولى من المحادثات، قد خصصت لتحديد استرتيجيات الحلف في القرن الحادي والعشرين وتطوير آليات عمل الحلف فيما يستعد الناتو لاستقبال أعضاء جدد ويرتقب عودة فرنسا لتتبوأ مكانا في هيكل القيادة.

وحضر المناقشات مسؤولون من كل من ألبانيا وكرواتيا المتوقع أن ينضما للحلف المكون من 26 عضوا خلال القمة التي ستعقد بمناسبة مرور 60 عاما على انشائه في 3 و4 من شهر نيسان/ابريل المقبل في مدينة ستراسبورغ الفرنسية وجارتها الالمانية كيل.

وكان قادة الناتو قد دعوا الدولتين الواقعتين غرب البلقان للانضمام الى الناتو في قمة عقدت العام الماضي في بوخارست برومانيا.

ورغم ذلك، فأن فرص انضمام كروات لعضوية الناتو مرت منذ ذلك الحين بكثير من المتاعب، حيث ترفض جارتها سلوفينيا التصديق على الوثائق المطلوبة للسماح لزغرب بالانضمام للحلف بسبب نزاع مشترك على الحدود يتعلق بشريط ضيق في بحر الادرياتيك.

وحول ما اذا كان هذا النزاع سيحل قريبا، قال وزير الدفاع الالماني فرانس جوزيف يونج "الشروط بالنسبة لكل من كرواتيا وألبانيا جرى تلبيتها".

وكان وزراء دفاع دول حلف الأطلسي بدأوا اجتماعاتهم الخميس في مدينة كراكوف البولندية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة