اكتشاف حطام بارجة فرنسية يعود للعام 1917 في قعر المتوسط

السبت ٢١ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٧:٠١ بتوقيت غرينتش

اعلنت شركة ابحاث هولندية للتكنولوجيا الجيولوجية انها اكتشفت حطام البارجة الفرنسية لو دانتون التي اغرقتها غواصة المانية في 1917 في البحر المتوسط.

وقال روي لويننبرغ المدير الاقليمي لشركة فوغرو الخميس:" نحن نكتشف دوما الكثير من الحطام الا ان هذا الاكتشاف مذهل، نظرا للحالة الجيدة جدا للسفينة مضيفا ان الاكتشاف حصل بالصدفة التامة.

واكتشفت الشركة الهولندية سفينة "لو دانتون" مطلع 2008 قبالة سواحل سردينيا اثناء قيامها بدراسة لبناء انبوب لنقل الغاز بين ايطاليا والجزائر.

واوضح لويننبرغ انه لم يعلن عن الاكتشاف حتى نهار الخميس بعد التعرف رسميا على السفينة.

وترقد "لو دانتون" على عمق اكثر من الف متر ومدافع البرج فيها لا تزال سليمة.

وتحوي السفينة رفات 296 بحارا من اصل الف بحار كانوا على متنها لحظة اصابها طوربيد اطلقته الغواصة الالمانية "يو 64" في 19 اذار 1917 خلال الحرب العالمية لاولى بحسب ما اشار المصدر.

وبحسب لويننبرغ فانه من غير المرجح اطلاقا ان يتم رفع الحطام لانه متواجد على عمق كبير وليس باستطاعة اي غطاس الوصول اليه.

واضاف المصدر انه لا يمكن سحب الرفات، ويعود للسلطات الفرنسية ان تقرر مصيرها.

وكان جرى انقاذ افراد طاقم السفينة الباقين بواسطة سفن مرافقة.

واشار روب ليوننبرغ الى ان مسار خط انابيب الغاز الذي سيصبح عند بنائه الاكثر عمقا في العالم وهو اكثر من 2800 متر عن سطح البحر، تم تحويله لمئات الامتار بسبب تواجد الحطام.

ويبلغ طول لو دانتون 150 مترا ووزنها 19 الف طن وكانت متجهة من طولون لملاقاة سفن فرنسية اخرى قرب جزيرة كورفو اليونانية.

وكانت البارجة الفرنسية التي بنيت في احواض بريست في بريتاني في النورماندي، وضعت في الخدمة عام 1910 وشاركت في الاسطول الفرنسي الاول في البحر المتوسط خلال الحرب العالمية الاولى.

وبارجة "لو دانتون" كانت الاولى ضمن مجموعة ست بوارج حربية من الطراز نفسه تم بناؤها بين 1909 و1910.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة