ايران تؤكد ان ملفها النووي اصبح سياسيا وتنفي نفاد مخزونها من اليورانيوم

السبت ٢١ فبراير ٢٠٠٩ - ٠١:٥٥ بتوقيت غرينتش

اكد المندوب الايراني لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي اصغر سلطانية ان قضية بلاده النووية اصبحت قضية سياسية بامتياز، نافيا استنفاد ايران لمصادرها الخاصة من اليورانيوم الطبيعي لانتاج الكعكة الصفراء اللازمة لتشغيل مفاعلاتها النووية

وقال سلطانية في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الجمعة: ان الحديث عن الملف النووي الايراني قضية سياسية باميتاز هدفها ابقاء برناج ايران النووي على جدول اعمال الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

واضاف ان اكثر من 3 الاف زيارة قام بها مفتشوا الوكالة في ايران انهت عمليات التحقيق، كما ان المدير العام للوكالة محمد البرادعي اقر في تصريحات سابقة له بان القضية الان وبرمتها اصبحت سياسية ليس الا.

ونفى سلطانية الانباء التي تحدثت عن استنفاد ايران لمصادرها الخاصة من اليورانيوم الطبيعي وعدم تمكنها من الاستمرار في انتاج الكعكة الصفراء التي تمثل المادة اللازمة لانتاج الوقود النووي.

وشدد على ان التقرير الاخير للوكالة حول برنامج بلاده النووي اكد من جديد عدم وجود دليل واحد على انحرافه عن مساره السلمي، واشار الى ان ايران بلاده تتعامل مع المسألة بموجب التزاماتها وفق معاهدة الحد من الانتشار النووي.

وافاد مراسلنا في فيينا ان من المقرر ان يجتمع مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية في الثاني من شهر مارس / اذار المقبل، حيث من المتوقع مناقشة البرنامج النووي الايراني بنفس الوتيرة التي نوقشت بها القضية خلال الاجتماعات السابقة للمجلس.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة