الجيش الاميركي يقر بقتله 13 مدنيا افغانيا في غارة جوية على هرات

السبت ٢١ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٢:٤٦ بتوقيت غرينتش

اقر جيش الاحتلال الاميركي الاحد، بمقتل 13 مدنيا جراء قصف لقواته الاسبوع الماضي في اقليم هرات غربي افغانستان.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز الاميركية ان بين ضحايا القصف الذي طال منطقة غوزارا، ثلاثة اطفال وستة نساء، بالاضافة الى ثلاثة يشتبه في انهم مسلحون.

وكان الجيش الاميركي قد وصف الغارة بـضربة دقيقة استهدفت مخبا للمليشيات المسلحة، معلنا مقتل 15 مسلحا.

وقال الجيش الاميركي في بادئ الامر ان الغارة الجوية التي نفذتها يوم الاثنين في منطقة جوزارا بإقليم هرات قتلت ما يصل الى 15 مسلحا في هجوم استهدف قائدا للمسلحين مطلوب القبض عليه،لكن التسجيلات المصورة والصور تبين بوضوح ان صبيا واحدا على الاقل قتل في القصف الذي اصاب مخيما للبدو ولم يتبق سوى اشلاء من جثث القتلى الاخرين.

وتوجه البريجادير جنرال الأميركي مايكل رايان الى موقع القصف لتولي التحقيق، ورغم العثور على اسلحة وذخيرة في الموقع الا ان المحققين توصلوا الى ان ثلاثة فقط من القتلى كانوا من المسلحين والثلاثة عشرة الاخرين من المدنيين.

ونقل بيان للجيش الأميركي عن رايان في الموقع "عبرنا عن خالص تعازينا لاقارب الاشخاص غير المقاتلين الذين قتلوا خلال هذه العملية".

وقال "توضح التحقيقات التي اجريناها في هرات مدى الجدية في تحمل مسؤوليتنا في ادارة عمليات ضد اهداف المسلحين وعن وقوع خسائر في صفوف غير المقاتلين".

ويشكل قتل المدنيين بطريق الخطأ على يد القوات الاميركية والاجنبية مصدرا كبيرا للتوتر بين الحكومة الافغانية وحلفائها الغربيين وتسبب ايضا في تراجع مطرد في تأييد الرأي العام لبقاء نحو 70 الف من القوات الاجنبية في افغانستان.

ويذكر ان الامم المتحدة قالت الاسبوع الماضي ،ان اكثر من 2100 مدني قتلوا في افغانستان العام الماضي 40 في المئة عن عام 2007، واضافت ان ربع الخسائر في صفوف المدنيين وهم 552 شخصا لاقوا حتفهم في غارات جوية للقوات الأميركية والقوات التي يقودها حلف الاطلسي.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة