السامرائي اصبح خارج دائرة المنافسة على رئاسة برلمان العراق

السبت ٢١ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٢:٤٦ بتوقيت غرينتش

اعلنت مصادر برلمانية عراقية اليوم الاحد ان مرشح الحزب الاسلامي اياد السامرائي اصبح خارج دائرة المنافسة على منصب رئيس البرلمان بعد فشله في الحصول على النصاب المطلوب.

وكشف عدد من النواب ومنهم ميسون الدملوجي وسميرة الموسوي وخالد الاسدي، ان الجهود منصبة الان على البحث عن مرشح تسوية يتم ترشيحه بالتزكية.

كما أكد النائب عباس البياتي السبت ان السامرائي أصبح خارج دائرة المنافسة على منصب رئيس البرلمان بعد فشله في جولتي التنافس على منصب رئيس البرلمان التي جرت الأسبوع الماضي.

وأوضح البياتي أن الجهود منصبة الآن على البحث عن مرشح تسوية بديل يتم ترشيحة بالتزکية بعد حصول توافق عليه
من جميع الکتل".

وأضاف أن "موضوع تسمية رئيس جديد ستؤجل الى ما بعد عطلة البرلمان لأنه لا توجد حتى الآن أي صورة واضحة عن مرشح بديل بعد فشل البرلمان في تحقيق التوافق على المرشحين السابقين وعدم حصول أي منهما على الأصوات
المطلوبة اللغة 138 صوتا".

وتابع بالقول "لا يوجد مرشح تسوية حتى الآن ومن هذا المنطلق سيواصل البرلمان عقد جلساته للمصادقة على الموازنة العامة والتي من المنتظر المصادقة عليها يوم الأربعاء أو الخميس المقبلين فيما يؤجل موضوع انتخاب رئيس البرل الى ما بعد العطلة".

وکان البرلمان العراقي اخفق منذ التاسع من الشهر الماضي في التوصل المرشح بديل عن الرئيس المستقيل محمود المشهداني.
وتمسکت جبهة التوافق العراقية بمرشح الحزب الاسلامي اياد السامرائي ليکون الرئيس الجديد للبرلمان الأمر الذي رفضته کتل في البرلمان اضافة الى حزب الدعوة الاسلامية بزعامة نوري المالكي والتيار الصدري وحزب الفضيلة.

ولم يستطع السامرائي الحصول على الأغلبية المطلقة البالغة 138 من اصل 275 من أعضاء البرلمان رغم خوضه جولتان من المنافسات الأمر الذي جعله خارج المنافسة في الجولة المقبلة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة