كوريا الجنوبية تتهم الشمالية بتطوير صاروخ باليستي متوسط المدى

السبت ٢١ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٢:٤٦ بتوقيت غرينتش

قال وزير الدفاع الكوري الجنوبي شين وون شيك ان كوريا الشمالية قد طورت صاروخا باليستيا يمكن ان يصل الى استراليا وجزيرة غوام الاميركية.

واضاف الوزير الكوري الجنوبي خلال لقاء مع الصحافة في العاصمة سيؤل ان هذا النوع من الصواريخ يصل مداه الى ثلاثة الاف كلومتر. واكد انه يمكن ان يصل عمق الاراضي الروسية والهندية.

وكان تقرير عسكري كوري جنوبي قد كشف نجاح بيونغ يانغ في تطوير انواع مختلفة من الصواريخ الباليستية، معبرا عن قلق سيول ازاء الطموحات العسكرية لكوريا الشمالية.

و كان محلل بارز في مجال الدفاع قال في مطلع الاسبوع إن كوريا الشمالية المعزولة يمكن أيضا أن تختبر بحلول نهاية هذا الشهر أطول صواريخها مدى المصمم لمهاجمة أراض أميركية والذي لم تنجح من قبل في إطلاقه.

كما ذكرت حكومة سول أن كوريا الشمالية لديها بالفعل مئات من الصواريخ البدائية ذاتية الدفع التي يمكنها ضرب جميع مناطق كوريا الجنوبية ومعظم أجزاء اليابان.

هذا و ذكرت صحيفة ديفنس وايت بيبر التي تصدر في كوريا الجنوبية "ان القوة التقليدية لكوريا الشمالية وتطورها وتعزيز أسلحة الدمار الشامل مثل الاسلحة النووية والصواريخ ونشر قواتها تمثل تهديدا مباشرا وخطيرا على أمننا".

وقالت الصحيفة إن كوريا الشمالية التي لديها 1.19 مليون جندي زادت عدد جنودها من القوات الخاصة المقاتلة 60 ألف جندي ليصل إجمالي عدد الجنود الان إلى 180 ألف جندي بينما طورت كتيبة المشاه لتحسن قوتها الهجومية المصوبة نحو الجنوب.

وتابعت الصحيفة أن الدولة المعزولة انتجت نحو 40 كيلوجراما من البلوتونيوم.

وقال خبراء إن ذلك سيكفي لصنع خمسة أسلحة نووية على الاقل.

ولا يعتقد محللون ان كوريا الشمالية ستخاطر بخوض صراع أكبر لأن جيشها لن يتمكن من مضاهاة الجيش الكوري الجنوبية وقوامه 670 ألف جندي والقوات الأميركية المتمركزة في كوريا الجنوبية وقوامها نحو 28 ألف جندي.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة