الاسد يلتقي صالح ويبحث معه المستجدات الاقليمية والدولية

السبت ٢١ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٢:٤٦ بتوقيت غرينتش

بحث الرئيس السوري بشار الاسد مع نظيره اليمني علي عبدالله صالح الاثنين، الاوضاع والمستجدات العربية والاقليمية والدولية التي تهم البلدين الشقيقين.

وتناولت محادثات الجانبين في العاصمة دمشق، اخر مستجدات الاوضاع في المنطقة والعلاقات العربية العربية، والاتصالات الهادفة الى تنقية الاجواء العربية.

كما تم بحث الاوضاع في الاراضي الفلسطينية وبشكل خاص في قطاع غزة، والجهود المبذولة لتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية.

وقالت مصادر مواكبة للزيارة ان الرئيس اليمني قد يمضي الليلة في سوريا قبل توجهه الى موسكو مضيفة ان مباحثات الجانبين تناولت تعزيز العلاقات الاخوية ومجالات التعاون المشتركة فضلا عن البحث في اوضاع الساحة العربية والقضايا الثنائية ذات الاهتمام المشترك.

وفي سياق متصل ،اكدت المستشارة السياسية والاعلامية في القصر الجمهوري السوري بثينة شعبان في وقت سابق الاحد جاهزية بلادها لتحقيق اي انفراج في العلاقات العربية العربية باعتبار ذلك عامل قوة للامة العربية في مواجهة التحديات التي تواجهها .

جاء ذلك في لقاء عقدته شعبان مع مجموعة من الصحافيين السوريين استعرضت خلاله مواقف سوريا ازاء تطورات الاوضاع في المنطقة والعلاقات السورية الاميركية في ضوء الزيارات المكثفة لوفود اميركية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة