القوات السريلانکية تدخل اخر بلدة تحت سيطرة المتمردين

السبت ٢١ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٢:٤٦ بتوقيت غرينتش

دخلت القوات الحکومية السريلانکية بلدة بوثو کودو ييروبو، اخر معقل لمتمردي نمور التاميل في الولايات الشمالية التي كانت تسيطر عليها.

واكدت مصادر حكومية ان قواتها سيطرت على الموقف في هذه المنطقة التي تعتبر اخر معقل للمتمردين، وذلك بعد معارك ضارية دارت بينها وبين متمردي التاميل .

واشارت هذه المصادر الى سقوط عدد من القتلى والاسرى بين صفوف التاميل خلال هذه المعارك، لكنها تجنبت الحديث عن خسائرها خلال هذه المعارك.

وذکرت صحيفة ((ديلي ميرور)) الانجليزية المحلية في عددها الثلاثاء ان القوات دخلت بلدة بوثوکودوييروبو ولکن المتحدث العسکري يودايا نانياکارا قال ان القوات عند حدود البلدة فقط.

وقال نانياکارا ان "القوات لم تدخل مرکز البلدة".

وذکر المتحدث في وقت سابق ان العمل العسکري في بوثوکودوييروبو ينبغي ان يتم بحرص لأن العديد من المدنيين ما زالوا في البلدة.

واعلن الجيش ان حربه ضد جبهة نمور تحرير ايلام التاميلية تدخل مرحلتها الاخيرة حيث اصبح المتمردون محاصرين في منطقة تقل عن 100 کم مربع في مولايتيفو.

وقد رفضت الحکومة دعوة الجبهة لوقف اطلاق النار امس الاثنين ، قائلة ان الجبهة ينبغي عليها وضع السلاح والاستسلام للقوات.

وقد جددت الامم المتحدة دعوتها لوقف الاعتداءات في سريلانکا وحماية المشردين في مناطق يستمر فيها القتال في الشمال الى جانب الدعوة لاجراء مناقشات سياسية لحل الصراع.

وقد شنت الجبهة حملتها المسلحة في منتصف الثمانينيات لاقامة وطن مستقل لاقليات التاميل في شمال وشرق البلاد مما اسفر عن مقتل اکثر من 70 الف شخص.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة