الرئيس الايراني يلتقي نظيره الجيبوتي ويوقع 5 مذكرات تفاهم

السبت ٢١ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٢:٤٦ بتوقيت غرينتش

التقى الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الثلاثاء الرئيس الجيبوتي اسماعيل عمر غيله ، وذلك في اطار جولته الافريقية المقرر لها ان تستمر ثلاثة ايام وتشمل ايضا جزر القمر وكينيا.

وبحث الجانبان خلال اللقاء سبل تعزيز علاقات التعاون الثنائي بين البلدين، كما وقع وزراء خارجية البلدين خمس مذكرات تفاهم للتعاون المشترك تشمل الاقتصاد والتعليم والتنمية.

من جهته اعرب الرئيس الجيبوتي عن اعجابه بالتقدم العلمي الذي حققته ايران وبمواقفها الداعمة للتنمية في افريقيا.

وعزى الرئيس الايراني في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الجيبوتي عقب اللقاء، الشعب الجيبوتي بمناسبه ذکرى وفاه النبي الاکرم محمد (ص ) واستشهاد الامام الحسن المجتبى (عليه السلام) مشيدا بحسن ضيافة جيبوتي حکومة وشعبا واعتبر مختلف الازمات الاقليمية ناجمة عن غطرسة القوى الکبرى.

وردا على سؤال حول الصراع في الصومال اکد احمدي نجاد على ضرورة احلال السلام في کافة المنطقة لاسيما في الصومال، مشددا على ان الصراع ليس في صالح اية جهة صومالية.

واشاد الرئيس الايراني بالجهود التي يبذلها الرئيس الجيبوتي في مساعدة شعب الصومال وقال: بحثنا امکانية تنسيق الجهود من اجل القيام بدور اکبر في اجل خفض التوتر ومساعدة ابناء الصومال.

واعتذر احمدي نجاد لعدم امکان لقائه بالشعب الجيبوتي المسلم عن قرب بسبب قصر فترة الزيارة، مشيدا بحسن ضيافة رئيس جمهورية هذا البلد.

بدوره اشار غيله الى حق ايران المشروع في امتلاك التقنية النووية السلمية قائلا: ان من الصعب تفهم قلق الاخرين من امتلاك ايران التقنية النووية في الوقت الذي يمتلوکونها هم.

واعرب الرئيس الجيبوتي عن ارتياحه لتعزيز العلاقات بين البلدين والقائمة على الاخوة وقال: نحن تعتبر انفسنا ملتزمين بتعزيز هذه العلاقات.

وکان الرئيس احمدي نجاد قد وصل الى جيبوتي فجر الثلاثاء على راس وفد سياسي رفيع المستوى تلبية لدعوة من نظيره الجيبوتي .

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة