جنوب السودان يتهم الجيش بالسعي لاثارة حرب اهلية جديدة

الثلاثاء ٢٤ فبراير ٢٠٠٩ - ٠١:٠٦ بتوقيت غرينتش

اتهمت حكومة الحكم الذاتي في جنوب السودان الجيش السوداني بالسعي لاثارة "حرب اهلية جديدة" اثر مواجهات جرت الثلاثاء في مدينة "ملكال" الاستراتيجية قرب الخط الفاصل بين شمال السودان وجنوبه.

وقال وزير الاعلام في حكومة جنوب السودان "غابرييل شانغسون شانغ" في بيان الاربعاء ان الحكومة تعتقد بانه تم استخدام انصار غابرييل تانغ، لاثارة حرب اهلية جديدة في جنوب السودان.

وتابع ان قوات (غابرييل تانغ) فتحت النار على جيش تحرير جنوب السودان الذي اضطر الى الرد، ما ادى الى اندلاع معركة. واكد ان اعمال العنف هذه اسفرت عن نزوح مدنيين وقتل عدد من المواطنين، بدون ان يورد اية ارقام.

وغابرييل تانغ مقيم في الخرطوم منذ 2006، وقد انتقل اليها اثر معارك بين عناصره والمتمردين الجنوبيين السابقين الذين اصبحوا فيما بعد جيش جنوب السودان اوقعت اكثر من مئة قتيل في مدينة "ملكال"، غير انه زار المدينة هذا الاسبوع.

ووقعت اشتباكات امس الثلاثاء بين المتمردين السابقين في جيش تحرير، جنوب السودان وانصار غابرييل تانغ وهو زعيم ميليشيا سابق قاتل الى جانب القوات المسلحة السودانية خلال الحرب الاهلية الذي دارت من 1983 الى 2005 بين شمال البلاد وجنوبها.

وعناصر تانغ الضالعون في معارك الثلاثاء انضموا الى قوات الخرطوم النظامية وتحديدا في وحدة مختلطة تضم عناصر شماليين وجنوبيين مكلفة القيام بدوريات في المناطق التي لا تزال حساسة بعد اربع سنوات على نهاية النزاع الذي اوقع مليوني قتيل

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة